#المحويت المحافظ يفتتح عددا من المشاريع واجتماع لكبار المكلفين بدفع الزكاة

صنعاء سيتي – اخبار محلية

افتتح محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر يوم الاثنين مشروع رص وبناء جدران وساند في سوق جمعة سارع بمديرية بني سعد الممول من منظمة مرسي كور.

وفي الافتتاح استمع المحافظ حيدر من القائمين على المشروع إلى شرح عن أهمية المشروع الذي نفذه 301 عاملا بتكلفة 250 ألف دولار للحفاظ على المنطقة من أضرار تدفق سيول الأمطار.

وأشاد بدور منظمة مرسي كور ودعمها الفاعل للمشاريع الطارئة، لافتا إلى ما تعرضت له منطقة جمعة سارع من أضرار في الممتلكات جراء السيول الجارفة في يونيو العام الماضي.

وأكد أن قيادة المحافظة تثمن عاليا دعم المنظمة المتواصل للاحتياجات المتعددة في المجالات الإنسانية والصحية والمياه والصرف الصحي والتعليم وغيرها خاصة في ظل الأوضاع الراهنة.

حضر افتتاح المشروع مدير مكتب المحافظ عبد الحميد أبو شمس ونائب مدير فرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية أحمد مروان ومدير المديرية علي الملحاني وعضو المجلس المحلي محمد الناخوذة.

إلى ذلك أطلع محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر، على سير العمل بالمركز الصحي في جمعة سارع بمديرية بني سعد.

وفي الزيارة التي رافقه فيها مدير مكتبه عبد الحميد أبو شمس ونائب مدير فرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية أحمد مروان استمع المحافظ من القائمين على المركز إلى إيضاح عن آلية استقبال المرضى والخدمات الطبية التي تقدم لهم.

كما استمع إلى شرح عن الجهود المبذولة لتحسين الخدمة الطبية وآليات مواجهة الوضع الوبائي وكيفية معالجة مرضى الكوليرا.

وأشاد المحافظ بانضباط الكادر الطبي والعاملين الصحيين، حاثا على الاستمرار في تقديم العناية الطبية وتجويد الخدمات الصحية بما يكفل مواجهة الأوبئة الناتجة عن استمرار العدوان والحصار.

في ذات السياق دشن محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر اليوم مشروع صرف الحوالات النقدية للأسر النازحة والمتضررة بمديرية بني سعد.

وتستهدف المساعدات المقدمة من مؤسسة بناء للتنمية بدعم من مكتب الأمم المتحدة للشئون الإنسانية(الأوتشا) 375 أسرة نازحة وأشد فقرا في عدد من مناطق مديرية خميس بني سعد.

وفي التدشين ثمن المحافظ حيدر الدور الإنساني لمؤسسة بناء في تلبية احتياجات الفئات المتضررة في المجتمع للتخفيف من تداعيات الظروف الصعبة.

فيما أكد مدير فرع المؤسسة بالمحافظة زيد غزوان أن المساعدات تأتي في إطار خارطة المشاريع الإنسانية التي تلامس احتياجات الشرائح النازحة والفقيرة في المناطق المتضررة.

في ذات الصعيد، ترأس مدير عام الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة حميد الرضمي اجتماعا لعدد من كبار المكلفين بدفع الزكاة من مديريات شبام كوكبان والطويلة والرجم لمناقشة آليات حصر وتقدير المبالغ الزكوية الواجب دفعها على التجار.

وأكد الرضمي أهمية التفاعل الإيجابي مع الهيئة العامة للزكاة والتزام التجار وغيرهم من المكلفين بدفع الزكاة المفروضة كركن أساسي من أركان الدين الإسلامي وواجب شرعي لازم تسليمه والعمل بمقتضاه.

وحث الرضمي الجميع استشعار المسؤولية أمام الله سبحانه وتعالى في تسليم ما هو واجب من الزكاة وعدم التهاون والتساهل أو الإخلال والتلاعب بالزكاة.

وأشار الرضمي إلى أن فرع الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة سيقوم بتشكيل لجان موثوقة ومن التجار كذلك للإشراف والمتابعة على صرف الزكاة في مصارفها الثمانية التي حث عليها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم.

من جانبهم أكد كبار المكلفين من التجار التزامهم الكامل بدفع هذا الواجب الديني العظيم وأنه ليس منة منهم أو من أحد بل هي فريضة شرعها الله سبحانه وتعالى تأخذ من الأغنياء وتصرف للفقراء والمصارف الشرعية كحق واجب يعطى لهم.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com