#صنعاء ورشة خاصة بإجراءات احتساب الزكاة في الإطار التنفيذي للدليل المحاسبي

صنعاء سيتي  – اخبار محلية

نظمت الهيئة العامة للزكاة بالتنسيق مع جمعية المحاسبين القانونيين اليمنيين اليوم بصنعاء، الورشة التعريفية الخاصة بإجراءات احتساب الزكاة في الإطار التنفيذي للدليل المحاسبي.

وفي الورشة أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان أهمية اضطلاع المحاسبين القانونيين بدورهم في دعم ومساندة جهود الهيئة خلال المرحلة المقبلة للنهوض بالعمل الزكوي.

واعتبر انعقاد الورشة فرصة لتعظيم ركن من أركان الإسلام وفريضة أساسية من فرائض الدين انطلاقا من حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام “الزكاة قنطرة الإسلام ” ما يعني أن الزكاة تنتقل بالمجتمع من الفقر والحاجة والقلة إلى الغناء والعفاف.

وأشار إلى ارتباط الصلاة بالزكاة في 27 موضعا بالقرآن الكريم، ما يتطلب استشعار الجميع للمسئولية في تأدية هذه الفريضة والركن الثالث من أركان الإسلام.

وتطرق إلى مؤامرة الأعداء على الأمة في جعلها متسولة أمام المنظمات للحصول على مساعدات ومواد إغاثية في حين أن تفعيل فريضة الزكاة كفيلة بسد حاجة المحتاجين وإغناء الفقراء والمساكين عن هذه المساعدات.

واستعرض الشيخ أبو نشطان مشاريع وأنشطة الهيئة خلال الفترة الماضية وحرصها على تدشين يوم الزكاة في الثاني من فبراير للتعريف بهذه الفريضة ومشروعيتها في الإسلام وتعظيم هذا الركن في أوساط الطلاب والطالبات.

وأشار إلى جهود الهيئة العامة للزكاة لإيجاد آلية واضحة لاحتساب الأموال الزكوية بالاستعانة بالعلماء والمحاسبين، بما يكفل صرفها في المصارف الشرعية الثمانية التي حددها القرآن الكريم على مستوى القرى والعزل والمديريات والمحافظات بعدالة وإنصاف.

ودعا التجار ورجال المال والأعمال إلى إخراج زكاة أموالهم .. وقال ” نمد أيدينا مع بعض للتعاون في إخراج هذه الفريضة ونحمل المحاسبين القانونيين مسئولية كبيرة أمام الله في أن يكونوا عونا وسندا للهيئة في العمل الزكوي”.

ولفت إلى ما يمر به اليمن من ظروف صعبة جراء استمرار العدوان والحصار وحربه الاقتصادية منذ ما يقارب أربع سنوات، فاقمت المعاناة الإنسانية لأبناء الشعب اليمني، ما يتطلب من الجميع تضافر الجهود للتخفيف من هذه المأساة من خلال جمع الأموال الزكوية وتوزيعها على الفقراء والضعفاء والمساكين وبقية المصارف الشرعية.

وكشف رئيس الهيئة العامة للزكاة عن انطلاق حملة خلال الأيام القادمة لاستهداف من خمسة آلاف إلى 100 ألف أسرة فقيرة ومحتاجة للتخفيف من معاناتها.. مبينا أن الهيئة بدأت في إجراء مسح ميداني للأسر الفقيرة التي يندرج تحت هذه الفئة 12 صنفا ومنهم المعاقين والعاجزين والأرامل والأيتام ومن لا عائل لهم وأمثالهم.

وفي الورشة التي حضرها وكيلا الهيئة العامة للزكاة علي السقاف ومحمد حيدرة.. أشار رئيس جمعية المحاسبين القانونيين اليمنيين الدكتور عبدالملك حجر إلى أهمية الورشة للتعريف بإجراءات احتساب الزكاة حرصا على إقامة هذه الفريضة وتوضيح طرق وأساليب احتسابها بما يحقق الغاية والحكمة من مشروعيتها.

وأوضح أن المحاسبين القانونيين، هم الفئة المرتبطة بفريضة الزكاة والذين يشكلون حلقة في إعداد دليل الاحتساب الزكوي ومعرفة إجراءات احتسابها وتوضيحها والاهتمام بها من قبل الشركات التي يقومون بعملية مراجعتها في الجانب الزكوي.

وعبر الدكتور حجر عن أمله في أن تخرج الورشة التي تعد الأولى للجمعية وفقا للدليل المحاسبي الجديد بتوصيات وإجراءات تخدم جهود الهيئة في التعريف بهذه الفريضة العظيمة للمحاسبين القانونيين اليمنيين.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com