عشرات المفقودين في فيضانات بجزر سولومون

ما زال العشرات في عداد المفقودين بعد فيضانات مفاجئة تسببت في مقتل 12 شخصا على الاقل وتشريد اكثر من عشرة آلاف في جزر سولومون في المحيط الهاديء.

وقال الاعلام المحلي إن عدد المفقودين يناهز الـ 30 عقب الفيضانات التي ضربت الجزر يوم الخميس.

وقد غرقت معظم احياء العاصمة هونيارا فيما لاذ السكان بالملاجئ.

واعلنت حالة الطوارئ في البلاد فيما تسود مخاوف من شح امدادات الاغذية والمياه الصالحة للشرب والدمار الذي اصاب البنية التحتية.

ووصفت جوان زوليفيكي، الامين العام للصليب الاحمر في جزر سولومون، الفيضان بأنه "كارثة لم يتنبأ بها احد."

وكان نهر ماتانيكاو الذي يمر عبر العاصمة قد فاض وجرف المساكن والجسور واغرق مركز المدينة.

وقالت زوليفيكي "كنا نراقب ارتفاع منسوب النهر، ولكننا لم نتوقع ارتفاعه بهذه السرعة. لقد فوجئنا، ولذلك سقط هذا العدد من الضحايا."

وانشأت السلطات 11 مركزا للاخلاء في المدارس ومطار هونيارا الدولي، حسب ما ذكرت احدى وكالات الاغاثة الدولية.

وقالت الوكالة، وهي World Vision، إن مباني مطار الرحلات الداخلية قد غمرته مياه الفيضان، وان هناك مخاوف من انتشار الاوبئة بعد انحسار مياه الفيضان.

وبينما بدأت المياه بالانحسار يوم السبت، قالت وكالات الاغاثة إن الشرطة قد تعثر على المزيد من الجثث، ولكن حصيلة القتلى قلصت الى 12 بعد ان كانت 16 يوم امس الجمعة.