وزير الدفاع يلتقي رئيسة لجنة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي

 التقى وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد في مجمع الكونجرس الأمريكي بواشنطن رئيسة لجنة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لدى لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي. وحسب مصادر اعلاميه فقد جرى خلال اللقاء بحث أوجه المساعدات العسكرية والتنموية وكذا ملف المعتقلين اليمنيين في جوانتاناموا بالإضافة إلى بحث التحديات الأمنية المشتركة وما يسمى مكافحة الإرهاب.

 من جانبها رحبت عضوة الكونجرس الأمريكي بوزير الدفاع وأشادت بالشراكة المميزة بين البلدين . يذكر أن الكونجرس يدرس حالياً مقترحاً للإدارة الأمريكية بتخصيص أكثر من 84 مليون دولار لتطوير القوات المسلحة، خاصة القوات الجوية والعمليات الخاصة خلال العام الجاري.

إلى ذلك التقى وزير الدفاع والوفد المرافق اليوم رئيس لجنة الخدمات العسكرية في مجلس النواب الأمريكي هاورد مكيون واستعرض الجانبان حزمة المساعدات العسكرية المخصصة للقوات المسلحة والأمن، وكذا الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية لمجابهة مخاطر وتحديات ما يسمى التنظيمات الإرهابية التي تزداد توسعاً وانتشاراً منذ دخول القوات الامريكية وطيرانها الى اليمن.

 وفي اللقاء نوه وزير الدفاع بدعم الولايات المتحدة حكومة وشعباً لمسار العملية الانتقالية السياسية في اليمن .. منوها بالشراكة القائمة بين البلدين والجيشين الذين وصفهما بالصديقين والجهود الرامية لتطوير العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة بُغية تعزيز الاستقرار الأمني في بلادنا. حضر اللقاءين مساعد وزير الدفاع للشؤون اللوجستية اللواء صالح محمد حسن وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء طيار ركن راشد الجند والقائم بأعمال السفارة اليمنية في واشنطن عادل السنيني والملحق العسكري بالسفارة العميد محمد زيد إبراهيم ومستشار شؤون الكونجرس في السفارة لؤي خالد الاكوع.

 كما زار وزير الدفاع والوفد المرافق الأكاديمية العسكرية الأمريكية في وست بوينت بولاية نيويورك وجامعة الدفاع الوطنية وعدد من القواعد العسكرية الأمريكية بهدف الاطلاع والاستفادة من الخبرات والتجارب العسكرية الأمريكية.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تنتهك السيادة اليمنية جواً وبراً وبحراً ولديها العديد من القوات العسكرية والجنود في كثير من المناطق اليمنية ومنها قاعدة العند الجوية وهي عازمة على تقوية وجودها القوي في اليمن كما صرح بذلك المرشح لمنصب السفير الأمريكي في اليمن ماثيو تيولر أمام لجنة العلاقات الخارجية في الكونجرس الأمريكي .