محافظ عدن يوجه المطابع الخاصة في عدن بإيقاف طباعة صحيفة “عدن الغد” بعد منع طباعتها في مطابع 14 أكتوبر

 قالت صحيفة "عدن الغد" الصادرة من عدن إن توجيهات صدرت من محافظ عدن الإخواني وحيد رشيد قضت بمنع طباعة الصحيفة.

و طبقا لما أورده موقع "عدن الغد" فإن توجيهات صدرت للمطابع الخاصة، في مدينة عدن، بمنع طباعة عدد اليوم الاثنين، بعد أن وجه قائد الأمن الخاص في عدن مطابع 14 أكتوبر بعد طباعة الصحيفة.

و كان محافظ عدن وجه مطابع 14 أكتوبر الشهر الماضي، بمنع طباعة الصحيفة، ما أدى إلى توقفها لأسابيع، قبل أن تعود مطابع أكتوبر و توقع عقدا مع الصحيفة بطباعتها، بعد رفع تكلفة الطباعة.

و قالت هيئة تحرير الصحيفة إن الصحيفة تعرضت خلال الأسابيع الماضية لضغوط حكومية شديدة كان الغرض منها تعديل سياستها التحريرية، غير أن هيئة التحرير رفضت جميع الضغوط واكدت استمرار وقوفها إلى جانب مطالب الثورة السلمية في الجنوب.

و تشير هذه الاجراءات بوضوح لمرحلة قمع بوليسي قادمة و تكميم الافواه، و التضييق على حرية التعبير، ما يعد مؤشر على سعي نظام ما بعد مخرجات موفنبيك و الأقلمة، لفرض تلك المخرجات و تقسيم الجنوب بالقوة، و التي تبدأ بقمع وسائل الاعلام المعارضة.

و تعيد هذه الخطوة إلى الأذهان، ما أقدم عليه نظام صالح حين قام بإغلاق صحيفة الأيام، و عسكرة الجنوب بشكل عام و مدينة عدن بشكل خاص، عقب تنامي حركة الاحتجاجات الجنوبية.

"يمنات" يعلن تضامنه مع صحيفة "عدن الغد" و يطالب منظمات المجتمع المدني و نقابة الصحفيين، بالوقوف إلى جانب هيئة تحرير الصحيفة، و الضغط على السلطات لإعادة طباعة الصحيفة.