عشرات القتلى والجرحى في انفجار انتحاري بسيارة مفخخة في العراق

قتل 18 شخصا واصيب 75 آخرون بجروح في انفجار حافلة صغيرة مفخخة يقودها انتحاري الاحد بين مجموعة من السيارات المزدحمة عند نقطة تفتيش في الحلة على بعد نحو 95 كلم جنوب بغداد، وفقا لمصادر امنية.

واوضح ضابط برتبة ملازم اول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان الانتحاري فجر الحافلة لدى وصوله الى نقطة التفتيش عند المدخل الشمالي للحلة من جهة بغداد بين عشرات السيارات التي كانت تنتظر عبور النقطة، مشيرا الى ان "بعض الضحايا احترقوا داخل سياراتهم". وقال ضابط برتبة ملازم اول في الجيش ان الهجوم ادى الى مقتل 18 شخصا على الاقل بينهم خمسة من عناصر الشرطة واصابة 75 بجروح.

واكد مصدر طبي في مستشفى الحلة العام حصيلة ضحايا هذا الهجوم الدامي الذي ادى ايضا الى تدمير اكثر من ستين سيارة من السيارات التي كانت تسير في ثلاثة صفوف متوازية عند نقطة التفتيش الواقعة على طريق رئيسي يربط بغداد بعدد من المحافظات الجنوبية. وكانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل 12 شخصا واصابة 60 بجروح.