قانونية 11 فبراير تدين اقتحام المركز الاعلامي للحملة و تؤكد بانها ستقوم بملاحقة المقتحمين قضائيا

 دانت اللجنة القانونية لحملة 11فبراير الاقتحام المسلح الذي تعرض له مقر المركز الاعلامي للحملة الواقع في ساحة التغيير بصنعاء، اليوم الأربعاء من قبل مجموعة من المسلحين الملثمين.

و أكدت اللجنة القانونية للحملة، بأنها ستباشر اجراءاتها القانونية و ستقوم بملاحقتهم قضائياً بعد التأكد من هوياتهم.

 حيث أقدم عصر أمس مسلحين ملثمين بزي مدني باقتحام المركز الاعلامي لحملة 11 فبراير في جولة القادسية بساحة التغيير بصنعاء، و هددوا الاعلاميين المتواجدين في المركز، و طالبوهم بمغادرة المركز قبل أن يتعرضوا للاعتداء.

كما بعث المقتحمون برسائل تهديد لقيادات الحملة، و وجهوا لهم عدد من الشتائم و الالفاظ النابية.

وجاء الاقتحام بعد حوالي "3" ساعات من العثور على عبوة ناسفة، بالقرب من احدى الخيام القريبة من منصة الساحة.

و تأتي هذه المستجدات عقب معلومات عن اعتزام وزارة الداخلية اقتحام الساحة و فض الاعتصام بالقوة، و اعتقال قيادات و ناشطين في الحملة، بدعم من قيادات مرتبطة بأحد الأطراف السياسية.