السعودية والامارات والبحرين تقرر سحب سفرائها من قطر

 اعلنت كل من السعودية والبحرين والامارات اليوم الاربعاء انها قررت سحب سفرائها لدى قطر بسبب "عدم التزام الدوحة بمقررات تم التوافق عليها سابقا"، بحسب مصدر رسمي سعودي.

واوضحت وكالة الانباء السعودية ان الدول الثلاث "اضطرت للبدء في اتخاذ ما تراه مناسبا لحماية أمنها واستقرارها وذلك بسحب سفرائها من قطر اعتبارا من اليوم".

وتابع البيان ان الدول الثلاث بذلت "جهودا كبيرة" مع قطر للاتفاق على "الالتزام بمبادئ عدم التدخل في الشؤون الداخلية وعدم دعم كل من يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد سواء عن طريق العمل الامني المباشر او عن طريق محاولة التأثير السياسي وعدم دعم الإعلام المعادي".

واكد البيان انه تم التوصل الى اتفاق حول هذه النقاط خلال قمة خليجية مصغرة عقدت في الرياض في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، لكن قطر لم تتخذ "الإجراءات اللازمة لوضعه موضع التنفيذ".

واوضح  ان الاجتماع الدوري لوزراء خارجية الدول الست في التكتل الخليجي الذي عقد في الرياض امس الثلاثاء "بذل محاولات كبيرة لإقناع قطر بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع اتفاق الرياض موضع التنفيذ (…) الا أن كافة تلك الجهود لم يسفر عنها مع شديد الأسف موافقة قطر على الالتزام بتلك الإجراءات".

يذكر ان الوجوم كان باديا على وجه وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ونظيره القطري خالد العطية خلال اجتماع مطول عقده الوزراء في مقر الامانة العامة امس، في حين غادر وزير خارجية البحرين الشيخ خالد ال خليفة الاجتماع مبكرا.

وفي ختام البيان اعربت الدول الثلاث عن الامل في ان تسارع قطر إلى اتخاذ "الخطوات الفورية للاستجابة لما سبق الاتفاق عليه".

ويرى محللون ان نقطة الخلاف الرئيسة بين قطر والدول الخليجية الاخرى هي دعم سلطات الدوحة لحركة الاخوان المسلمين، خاصة بعد اتهام قطر من قبل شقيقاتها بعدم الايفاء بتعهداتها بوقف دعم الاخوان وايوائهم وتجنيسهم وتسليم الخليجيين منهم، فقبل ثلاثة ايام ادانت محكمة اماراتية عدة مواطنين اماراتيين ومواطن قطري بالانتماء لحركة الاخوان المسلمين والتآمر لزعزعة استقرار البلاد.