الجماهير الثورية بمحافظة عمران تستعد للخروج بمسيرات حاشدة صباح الغد تطالب باسقاط حكومة الفساد و ترفض الوصاية الاجنبية على اليمن .

دعت اللجنة التحضيرية لحملة 11 فبراير بمحافظة عمران كافة أبناء المحافظة إلى توحيد الجهود والاصطفاف الوطني والمشاركة الفاعلة في المسيرة السلمية التي تنطلق صباح غد الخميس و التي ستنطق من جوار جامعة عمران .

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الثاني الذي عقدته اللجنة في عمران صباح اليوم تحت شعار " ثورة ضد الفساد" و إسقاط حكومة الوفاق التي لم تقدم للمواطن اليمني أي شيء يذكر سوى الفساد الذي بدأ ينخر عظام المؤسسات الحكومية المختلفة بحسيب بيان المؤنمر الصحفي .

من جانب آخر أفادت مصادر في تصريح خاص لـ " الحق نت " ان هناك تفاهمات بين كافة القوى الوطنية و الجماهيرية على ان تتحلى المسيرة بسلميتها و أخلاقها الثورية التي تتحلى بها كل جماهير اليمن الثورية ،

و اشار المصدر ان قيادة المحافظة و ادارة الأمن يتحملون مسؤلية حماية المتظاهرين من أي اعتداء أو سلوك غير سلمي قد تواجه به المسيرة أو يتعرض لها المتظاهرون و هو ما يلتزم به المعنيون في المحافظة . هذا و كان محافظ المحافظة قد رفض خروج مسيرات سلمية في محافظة عمران مرارا خلال الاسابيع الماضية بحجة عدم ضمان حمايتها ، و هو ما كشف خلافه حشد و تجييش القشيبي لمجاميع من التكفيريين و ميليشيات الاصلاح للتمترس في مناطق مختلفة حول مدينة عمران استعدادا للاعتداء على المسيرات و الاصرار على رفض خروجها بالقوة . يذكر ان المجلس المحلي لمحافظة عمران كان قد سحب الثقة من المحافظ دماج على خلفية انحيازه لخيارات حزبية و ممارسات تخدم اطرافا بعينها بوجه اطراف اخرى و التي كان آخرها محاولته عزل الامين العام للمجلس المحلي المنتخب .

و شدد البيان على إن حرية والرأي والتعبير والتظاهر السلمي حق دستوري مكفول لكل مواطن وان المحافظ من خلال مثل هذه التصرفات الغير القانونية و المناقضة للدستور التي يمارسها زاد من حدة التوتر في المحافظة لصالح طرف بعينه و خدمة لاجندات حزبية ينتمي اليها .