محافظ إب يعد من قاتلوا ضد بيت السراجي بمديرية الرضمة بتجنيدهم واعتماد رواتب لهم

استقبل محافظ إب أحمد الحجري في منزله بصنعاء يوم الأحد الماضي وجهاء وأعيان وافراد ممثلين عن عزلة شيرز تم نقلهم في ثلاثة باصات من قرى (قبلي- الذاري- مزاهر) وغيرها من قرى مديرية الرضمة..

وأفادت مصادر مطلعة أن المحافظ أثنا في اجتماعه على دورهم في مقاتلة من أسماهم بالحوثيين (بيت السراجي- قرية المنجر )..

وقدم المجتمعون كشوفات باسماء الذين شاركوا في الحرب من عزلهم ضد بيت السراجي والذي حصلوا على وعد من المحافظ بتجنيدهم وباعتماد الرواتب لهم.

وفي ذات الصعيد أعلن المحافظ عن نيته في إحلال (القبائل) محل الجيش في مواقع النزاع التي كان يتمترس فيها طرفا النزاع بما فيهم الوفد المذكور.

الجدير بالذكر أن الحجري هو رئيس لجنة الوساطة والمكلف من اللجنة الأمنية الرئاسية بتنفيذ اتفاق الصلح بين الطرفين. والذي لم ينفذ إلى الآن سوى من طرف واحد رغم مرور مدة طويلة.

هذا وناشد العديد من المواطنين في مديرية الرضمة رئيس الجمهورية واللجنة الرئاسية المكلفة وحكومة الوفاق أن تدفع عن المنطقة شبح حرب مقبلة وتدفع عنها الفتنة، لا سيما وأنه قد ظهرت بوادرها.

مطالبين رئيس الجمهورية واللجنة الرئاسية أن يلزم جميع الأطراف بتنفيذ بنود الصلح الموقعة دون تسويف أو مماطلة.. فالبلد لا يحتمل المزيد من الحروب..

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com