“اللواء الخيواني” هذا العام سيكون عام تحقيق الإنجازات وتقدم الجبهة الأمنية

صنعاء سيتي – اخبار محلية

أكد نائب وزير الداخلية اللواء الركن عبدالحكيم الخيواني أن هذا العام سيكون عام تحقيق الإنجازات وتقدم الجبهة الأمنية، وترتيب الوضع الأمني بشكل يتلاءم مع الواقع، ويستطيع مواجهة التحديات القادمة.

كان ذلك في اللقاء التشاوري الاستثنائي الذي عقدته وزارة الداخلية لقياداتها اليوم بصنعاء تحت شعار ” تعزيز الصمود في وجه العدوان” بحضور المفتش العام وكلاء الوزارة ومدراء أمن المحافظات.

وبارك نائب وزير الداخلية للشعب اليمني بالانتصار الذي حققه الجيش واللجان ورجال الأمن في منطقتي حجور بمحافظة حجة، ودمت بمحافظة الضالع، مؤكدا أن هذا الانتصار ضرب العدو في مقتل وأصابه نفسيا، بعد أن خابت آماله في اختراق الجبهة الداخلية.

وأوضح اللواء الخيواني أن مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات يعد حافزا لقادة الشرطة على العمل وفق خطط مدروسة وتقييم واقعي ميداني، يستطيعوا من خلاله إصلاح الإختلالات وتصويب الإجراءات لتحسين الأداء.

وناقش اللقاء خطة وزارة الداخلية لعام 2019م وتوجيهات الرئيس المشاط، والعمل على ترجمتها في أرض الواقع.

وشدد اللقاء على ضرورة تقييم عمل مراكز الشرطة، والمناطق والنقاط الأمنية، والبحث الجنائي وفروعه بالمحافظات، وإعادة بناء قوات التدخل السريع بالأمن المركزي.

وخرج اللقاء بعدد من التوصيات أهمها التأكيد على التدريب والتأهيل للكوادر الأمنية في كافة الاختصاصات، وتفعيل الدور الرقابي والتفتيش الأمني من خلال الربط الشبكي لتقرير الحالة الأمنية في عموم المحافظات.

وأوصى اللقاء بدعم وتقوية الإعلام الأمني بما يمكنه من إيصال رسالته الإعلامية، وتفعيل خطة توطيد العلاقة بين الأمن والمجتمع.

وشددت التوصيات على إلزام منتسبي الأمن للقيام بالمهام والاختصاصات المنوطة بهم، وعدم الاستغراق في القضايا والمشاكل التي تقع ضمن اختصاص جهات أخرى.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com