“مؤسسة يمانيات طتدين جرائم الحرب التي يرتكبها العدوان السعودي الامريكي بحق المدنيين في مختلف المحافظات

صنعاء سيتي – اخبار محلية

دانت مؤسسة يمانيات للمرأة والطفل،الانتهاكات الجسمية والجرائم والمجازر التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني أرضا وإنسانا، والتي كان آخرها جريمتي صنعاء وصعدة التي راح ضحاياها عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وبينت المؤسسة أن “دول التحالف الذي تقوده السعودية تقوم بالقصف وتوجيه الضربات الجوية دون أي اعتبار لمبدأ التمييز بين الأهداف المدنية والمدنيين وبين الأهداف العسكرية والمقاتلين”.

وأكدت أن ما يقوم به العدوان يعد “جرائم حرب تستوجب العقاب والمحاكمة الدولية وفق ما نصت عليه قوانين ومواد القانون الإنساني الدولي”.

واستنكرت المؤسسة صمت المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، التي تقف متفرجةً إزاء ما تقترفه دول تحالف العدوان بحق اليمنيين.

وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق دولية فيما ترتكبه دول التحالف من جرائم بحق المدنيين الأبرياء، مناشدة الضمائر الحية ونشطاء العالم الحر، إدانة هذه الجرائم والمجازر والوقوف إلى جانب الشعب اليمني في مظلوميته.

وكان طيران العدوان السعودي الأمريكي ارتكب جريمتين مروعتين، الأولى في محافظة صعدة حيث شن عدة غارات جويةٍ استهدفت المدينة ما أدى إلى استشهاد 3 أطفال ورجل وجرح 15 مدنياً.

وفي العاصمة صنعاء استهدف طيران العدوان بعدد من الغارات على محطة شركة النفظ وسط العاصمة، ما أدى إلى استشهاد 4 مدنيين بينهم امرأة و11 جريح بينهم أطفال.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com