وقفتان احتجاجيتان منفصلتان بصنعاء تنديدا بجريمة اغتصاب فتاة بالخوخة

صنعاء سيتي – اخبار محلية

نظمت وقفتان احتجاجيتان منفصلتان بصنعاء تنديدا بجريمة اغتصاب فتاة بالخوخة.

حيث نظم موظفو الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات وقفة احتجاجية تنديدا باستمرار جرائم الدوان بحق اليمنيين والتي كان آخرها اغتصاب فتاة بالخوخة من قبل مرتزقة العدوان.

وعبر المشاركون عن استيائهم الشديد خاصة وأن قضية اغتصاب فتاة الخوخة من قبل المرتزقة الغزاة السودانيين تعتبر من قضايا الشرف الجسيمة.

وحملوا دول العدوان والمحتلين السعودية والإمارات مسؤولية هذه الأعمال الإجرامية الشنيعة والحيوانية والتي لا تدل إلا على مدى انحطاطهم وسقوطهم الأخلاقي.

إلى ذلك نظم منتسبو وأكاديميو جامعة القرآن الكريم والعلوم الأكاديمية اليوم الاثنين بصنعاء وقفة احتجاجية ‏للتنديد باغتصاب أحد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي فتاة في الخوخة.

واستنكر المشاركون هذه الجريمة المروعة التي تجاوزت كل الأخلاقيات والمبادئ والقيم الإنسانية، مؤكدين ‏أهمية تعزيز عوامل الصمود والجبهة الداخلية للتصدي للعدوان ورفد جبهات الشرف بالمال والرجال. ‏

وفي ذات السياق كرمت جامعة القرآن الكريم والعلوم الأكاديمية أوائل الطلاب والطالبات المتفوقين للعام الجامعي ‏‏2017- 2018م.‏

وخلال التكريم أشار نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور خالد الحوالي إلى أهمية دعم ورعاية ‏المتفوقين من طلاب وطالبات الجامعة وإكسابهم مهارات تمكنهم من الاعتماد علی الذات.

من جانبه لفت الدكتور الحوالي إلی دلالة ورمزية تكريم أوائل الطلاب في تجسيد معاني الصمود ‏والثبات خلال ثلاث سنوات من العدوان الذي استهدف الوطن بما فيها المؤسسات التعليمية والمعاهد والكليات بهدف إفشال العملية التعليمية.

هذا واستعرض رئيس الجامعة الدكتور محمد شرف الدين مراحل إنشاء الجامعة وتطورها منذ ‏‏1994م ككلية وتطورها إلی جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية خلال 2012، تضم ثلاث كليات القرآن ‏الكريم وعلومه، واللغة العربية، وكلية البنات وتوقفها عام 2015م بسبب العدوان.‏

وعبرت كلمة المتفوقين التي ألقتها إيمان المتوكل عن الشكر لكل من ساهم في تقديم الرعاية للطلاب ‏والطالبات وإكسابهم مهارات وتعزيز الصمود في وجه العدوان.‏