الهيئة النسائية الثقافية تدين جريمة اعتداء المرتزق السوداني الجنسية على فتاة الخوخة

صنعاء سيتي – اخبار محلية

أدانت الهيئة النسائية الثقافية الجريمة البشعة التي اقدم عليها مرتزق سوداني الجنسية تابع لقوى العدوان السعودي الأمريكي بالاعتداء واغتصاب فتاة يمنية من أبناء منطقة الخوخة جنوب غرب محافظة الحديدة .

واعتبرت في بيان لها الجريمة إيذانا بالنفير العام والنكف القبلي للتصدي لجاحفل الغزاة الذين يتجاوزون كل الخطوط الحمراء .

واكد البيان بان مقام المراة اليمنية الرفيع لن يدنسه مرتزقة رخاص اتو لقتل اليمنيين مقابل حفنة من المال المدنس السعودي والاماراتي .

نص البيان :

بسم الله القائل

(وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا)

في ظل تصعيد خطيرٍ وانحطاطٍ حقير وصل إليه مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي حين أقدم مرتزق سوداني بالاعتداء السافر بالاغتصاب على مرأة يمنية في منطقة الخوخة تأتي هذه الجريمة النكراء المستفزة لمشاعر وحمية الملايين من أبناء الشعب اليمني رجالا ونساءً لتكون إيذانًا صارخًا بالنفير العام والنكف القبلي للتصدي لهذا العدوان القبيح الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء ووصل إلى أدنى حدود التوصف الوضيع،، حين تجاوز كل الأسقف في الانتهاكات التي تطال الشعب اليمني أرضًا وإنسانا لنجد أنفسنا نحن اليمنيين قد أصبحنا في مواجهة مفروضة مع شياطينٍ عاثوا في الأرض الفساد وأهلكوا الحرث والنسل.

وعليه تهيب الهيئة النسائية في بيانها الصادر اليوم على المكانة العالية والرفيعة التي تحظى بها المرأة اليمنية في المجتمع اليمني ،،منذ الأزل الضاربة في التاريخ قدم عاداتها وتقاليدها المعمدة حرمت الاعتداء عليها بالتعاليم الدينية القيمة وبمبادئها العريقة والتي جعلت المجتمع اليمني متسلحًا بالنخوة والشهامة والحمية القبلية التي تجري في عروقه ودمه،،،ثم يأتي عبيد أمريكا وإسرائيل وآل سعود و أشباه الرجال من مرتزقة الجنجويد ليجعلوا المرأة اليمنية هدفا تطاله أياديهم الآثمة بكل انحطاط وحقارة بالقتل المباشر وبالاعتداء السافر مؤخرًا بحق مرأة بالخوخة ..

وعليه تدعو الهيئة النسائية الثقافية العامة عامة الشعب اليمني بالنكف والاستنفار العام،،،فعلى كل يمني حر أبي أن يرفع شعار الجهاد ثم الجهاد ولاشى غير الجهاد ….ذلك أنه عندما يتجاوز هذا العدوان الجبان كل الخطوط الحمراء،،،ولا يبالي بأي انتهاكات فهو يفرض على الشعب خيار المواجهة ويلزمه بأن ينطلق إلى ساحات القتال ملبيا لنداء الكرامة ونداء الدفاع عن الأرض والعرض ذلك أن حقارة أعداءنا لم تجعل لنا بدا سوى المواجهة حين جعلت من المرأة اليمنية هدفا مباشرً.

وتشد الهيئة النسائية على جهود كل رجال و أحرار وشرفاء اليمن وتدعوهم إلى مواصلة درب التصدي والمواجهة لقتال أعداء الله فما الذي تبقى من جرم لم يرتكبه العدوان بحق نسائنا وبحق أطفالنا ،،وبحق أرضنا ومقدراتنا ولعل آخرها هذا الإعتداء الذي هيج كل الضمائر و هز كيان المجتمع اليمني واستنفر عزائمهم نحو جبهات الشرف والكرامة والنزال …..

وختاما تحية إجلال وإكبار لكل مرأة يمنية حرة أبية شامخة من ارعبت فلول الظلمة والمستكبرين بصمودها وبصبرها وظهور العدو بهذا الضعف والوهن والانحطاط حين وجد نفسه أجبن من مواجهة إبائهن العظيم اللاتي ظهرن عليه بكل عزة وشموخ طيلة أعوام العدوان الثلاث فكن بذلك الدور الكبير هدفا إستراتيجيا لطائرات العدوان الهمجي الجبان ولا نامت أعين الجبناء.