دخول حافلات إلى عربين الغوطة الشرقية لتنفيذ اتفاق خروج التكفيريين بسوريا

صنعاء سيتي – عربي ودوالي

وكالات | 24 مارس | بدأ اليوم السبت دخول الحافلات إلى عربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق لتنفيذ اتفاق خروج التكفيريين من البلدة.

وأفادت وكالة “سانا” في وقت سابق من اليوم أن وحدات من الجيش السوري جهزت ممرا جديدا على أطراف مدينة حرستا لإخراج المسلحين الرافضين للمصالحة وعائلاتهم من القطاع الجنوبي في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وذكرت “سانا” أن آليات وجرافات الجيش تعمل على إزالة السواتر وفتح الشارع الرئيسي قرب جسر الموارد المائية لفتح ممر جديد لعبور الحافلات التي ستنقل المسلحين وعائلاتهم من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما.

ونوهت الوكالة إلى أنه من المتوقع خلال الأيام القادمة إخراج مئات المسلحين وعائلاتهم من جوبر وعربين وزملكا ونقلهم بواسطة الحافلات في سيناريو مشابه لاتفاق إخراج المسلحين وعائلاتهم من حرستا الذي أنجز مساء أمس لتعلن المدينة خالية من التكفيريين.

ولفتت سانا إلى أن رضوخ المسلحين وخروجهم من بلدات وقرى الغوطة الشرقية يأتي نتيجة الانتصارات الكبيرة والمتسارعة للجيش السوري في عملياته العسكرية الواسعة التي بدأها منتصف الشهر الماضي وتمكنه من قطع خطوط الإمداد والتنقل للمجاميع التكفيرية في الغوطة.

وكانت مدينة حرستا أعلنت مساء أمس خالية من أي وجود تكفيري بعد إخراج المسلحين وعائلاتهم الرافضين للمصالحة إلى محافظة إدلب بواسطة 89 حافلة حملت 1485 مسلحا إضافة إلى 3129 من أفراد عائلاتهم.

على صعيد متصل خرج صباح اليوم مئات المدنيين من المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في القطاع الشمالي من الغوطة الشرقية عبر الممر الآمن المؤدي إلى مخيم الوافدين الذي افتتحه الجيش العربي السوري في الـ 7 من الشهر الماضي.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري أن أكثر من 700 مدني خرجوا من الممر الآمن المؤدي من الغوطة الشرقية إلى مخيم الوافدين منذ صباح اليوم.

وأكد المصدر استمرار خروج دفعات جديدة من المدنيين عبر الممر الآمن هربا من المجاميع التكفيرية في الغوطة الشرقية حيث كانت وحدات من الجيش العربي السوري والهلال الأحمر في استقبالهم وتقديم المساعدات اللازمة لهم، لافتا أن أغلبية المدنيين الخارجين هم من النساء والأطفال وتم نقلهم بالحافلات إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة بجميع الاحتياجات الأساسية في ريف دمشق.

ولفتت وكالة سانا إلى أنه تم تجهيز نقطة عبور المدنيين بكل اللوازم الطبية والصحية من سيارات إسعاف وسيارات نقل عامة لنقل المواطنين الخارجين من الغوطة إلى مركز الإقامة المؤقتة في الدوير بريف دمشق المجهز مسبقا بكل الخدمات الأساسية من أماكن سكن وإطعام ومركز صحي وغيرها.

وأشار المصدر إلى أن المجاميع التكفيرية استهدفت الممرَ الآمنَ لخروج المدنيين من مخيم الوافدين. بخمس قذائف، لمنع خروجِ المدنيين ومواصلة استخدامهم دروعاً بشرية .

وكانت وحدات الجيش أمنت أمس خروج نحو 4500 من المدنيين بعد خروجهم من ممر مخيم الوافدين وقامت بالتعاون مع الهلال الأحمر ومحافظة ريف دمشق بتقديم مختلف الاحتياجات اللازمة لهم ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في عدرا البلد.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com