أحزاب اللقاء المشترك تحمل قوى الاحتلال مسؤولية اغتيال الحبيب بن سميط

صنعاء سيتي – اخبار محلية

أدانت أحزاب اللقاء المشترك جريمة اغتيال الشهيد العلامة الحبيب عيدروس بن عبدالله بن سميط إمام جامع المحضار في تريم والذي اغتيل في منزله.

وحملت الأحزاب في بيان لها قوى العدوان وعلى راسها الإمارات والسعودية ومرتزقتهم مسئولية وتبعات الجريمة.. مؤكدة أن الامارات والسعودية تنفذا برنامجا قذرا لإثارة الفتنة المذهبية والطائفية في اليمن لن تقف نتائجها وآثارها على بلادنا بل ستتعداها إلى ما هو أبعد.

وأكد البيان أن جريمة اغتيال الشهيد العلامة الحبيب بن سبيط تأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي ترعاها قوات الاحتلال بحق الكوادر الوطنية والمراجع الدينية والعلمية ومنها تصفية الكوادر الصوفية وتفجير مقدساتها وتشريد علمائها وأتباعها بهدف التغيير العقائدي والديموغرافي لمختلف المناطق وضرب النسيج الاجتماعي.

وأوضح البيان أن ظاهرة تدمير الأضرحة يقف وراءها الاحتلال الإماراتي والسعودي والذي لم تشهده اليمن إلا مع جرائم العدوان والاحتلال وانتهاكاته بحق اليمن أرضا وإنسانا ورعايته لداعش والقاعدة.

وحملت أحزاب اللقاء المشترك المجتمع الدولي والدول الإسلامية مسئولية وقف عبث الاحتلال بالإرث الإنساني والحضاري لليمنيين.

وجددت أحزاب المشترك تأكيدها على مواقفها المبدئية تجاه العدوان وحصاره الجائر لليمن وتدمير بنيته التحتية.. مؤكدة على اهمية الحوار والتعايش السلمي وعلى ضرورة مواجهة المشروع التكفيري الذي يفتك باليمن وفي المقدمة المناطق الجنوبية التي يعد فيها الاحتلال مخططاته لتحقيق اطماعه واهدافه الحقيقية من العدوان على اليمن.

ودعت أحزاب اللقاء المشترك مختلف أبناء الشعب للدفاع عن رموز اليمن وعلمائه المعتدلين والمقدسات وعن التراث الحضاري والثقافة المتجذرة الضاربة في عمق التأريخ والتي تتعرض الآن لأبشع حملة نازية لن تقف إلا بالعمل الجاد والتنسيق مع كافة القوى المواجهة للعدوان في الجنوب والشمال على حد سواء.

وتقدمت أحزاب المشترك بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى أسرة الشهيد وأصدقائه ومريديه وعموم أبناء الشعب اليمني والعالم الإسلامي في هذا المصاب الجلل.. دعياً المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ومغفرته.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com