وزارة الإعلام تدين استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي لقناة اليمن الفضائية

صنعاء سيتي – أخبار محلية

 

دانت وزارة الإعلام بشدة استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي مساء الجمعة المؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون بقصف “قناة اليمن الفضائية” في صنعاء بغارتين على بوابتها الرئيسية ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من الإعلامين العاملين بالقناة، في استهداف هو الثاني خلال أسبوع.

وأكدت الوزارة في بيان نقلته وكالة “سبأ” أن هذه الجريمة تأتي ضمن سلسة من الجرائم الممنهجة للعدوان، والتي استهدفت الإعلاميين اليمنيين بالقصف المباشر أثناء مزاولتهم لمهامهم الميدانية، أو في مقار المؤسسات الإعلامية التي يعملون بها، وأسفرت عن استشهاد وجرح عدد من الإعلاميين، في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية التي تجرم المساس بالصحفيين في الأوقات الاعتيادية فضلا عن الحروب والأزمات.

وأشار البيان إلى أنه كما لم تكن هذه الجريمة الأولى فإنها لن تكون الأخيرة كما يبدو، فقوى العدوان ﻻ تتورع عن ارتكاب أي من الجرائم، كما أنها ﻻ تكف عن محاولة حجب الصورة الحقيقية لمجريات الأحداث والجبهات، وعجزها عن حسم المعارك عن العالم، كما أنها تحاول حجب الصمود اليمني الأسطوري بوجهها، يساعدها في ذلك الصمت الدولي وتواطؤ بعض الاتحادات الصحفية العربية والدولية.

وأهابت وزارة الإعلام بجميع الاتحادات والمؤسسات والوسائل الإعلامية والإعلاميين – داخل اليمن وخارجها – بالمبادرة إلى حملة تضامن واسعة مع الإعلاميين اليمنيين، وإدانة جرائم العدوان السعودي الأمريكي بحقهم وبحق المؤسسات الإعلامية اليمنية.

واختتمت وزارة الإعلام بيانها بالتأكيد على أن هذا الاستهداف لن يثني وسائل الإعلام الوطنية عن الاستمرار في القيام بمهامها في كشف جرائم العدوان وفضح مخططاته، مشيدة بجهود كافة المؤسسات الإعلامية الرسمية والمستقلة والحزبية الوطنية وكذا تضحيات الإعلاميين والصحفيين، وثباتهم ومواقفهم الشجاعة تجاه وطنهم وشعبهم، وأمام ما يتعرض له من عدوان وحصار.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com