نص بيان اللقاء التحضيري لوجهاء وعقلاء وحكماء محافظة صنعاء بشأن اجتماع العاشر من رمضان

صنعاء – خاص

نص بيان اللقاء التحضيري لوجهاء وعقلاء وحكماء محافظة صنعاء بشأن اجتماع العاشر من رمضان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل ” ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم” والقائل ” ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون” ، والصلاة والسلام  على أفضل الأنبياء والمرسلين وعلى آله الطاهرين، القائل ( المؤمن للمؤمن يشد بعضه بعضاً) وبعد…

استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله والتي دعا فيها حكماء وعقلاء اليمن إلى عقد اجتماع وحدوي أخوي في العاشر من هذا الشهر المبارك، يؤكد على وحدة الصف وتعزيز الاخاء ورفض النيل من تماسك الجبهة الداخلية وعلى الأولوية المطلقة للتصدي للعدوان، وتدارس المزيد من الاجراءات والخطوات التي تساعد في تعزيز الصمود والثبات، وترفع من مستوى الاداء في مواجهة العدوان، تداعى وجهاء وحكماء وعقلاء كل قبائل محافظة صنعاء من مديرياتها وهاهم اليوم قد عقدوا لقاءهم التحضيري استشعاراً للمسؤولية وادراكاً لأهمية اللقاء الجامع، لكل وجهاء اليمن بمحاوره الجوهرية التي تصب في مصلحة الشعب اليمني.

وبعد النقاشات المستفيضة أكد وجهاء ومشايخ محافظة صنعاء مع كل المكونات السياسية من كل المكونات رفع المقترحات والتوصيات التالية للقاء العاشر من رمضان وهي على النحو التالي:

  • العمل الجاد على تعزيز قيم الاخاء ووحدة الصف بين المكونات الشعبية الوطنية المواجهة للعدوان وتجسيد ذلك من خلال التحرك الصادق في مواجهة المساعي الخبيث للأعداء في تفكيك الجبهة الداخلية والتأكيد بأن أي عمل يستهدف وحدة الصف يعتبر خيانة للشعب اليمني الذي بذل ازكى الدماء .
  • أكد المجتمعون على جعل مواجهة العدوان أولوية الأولويات وليس لأي طرف أو حزب أو فئة تقديم أي قضية عليها مهما كانت المبررات.
  • عبر المجتمعون في التصدي الكامل للغزاة ومرتزقتهم الخونة بالمقاتلين وقوافل الأموال حتى دحر الغزاة وتحقيق كامل الانتصار.
  • ثمن المجتمعون التضحيات التي يبذلها أبطال الجيش واللجان الشعبية وعظمة الثبات والاستبسال الذي يصدرونه في مواجهة قوى الغزو والارتزاق مشيدين بعظمة الانجازات التي تحققها القوة الصاروخية ودائرة التصنيع العسكري في تطوير وتصنيع الأسلحة التي فاق توقعات العدو.
  • شدد وجهاء محافظة صنعاء على أهمية تفعيل الدور الشعبي في مواجهة مثيري الفتن والبلابل الساعيين لاستهداف الجبهة الداخلية وتفعيل دور الأجهزة الأمنية والقضائية في ضبطهم ومحاسبتهم محذرين من خطورة نتائج التهاون في التضحيات التي قدمها ويقدمها الشعب اليمني في كل جبهات مواجهات قوى العدوان مؤكدين ان التفريط فيها أو التقليل من شأنها لحاضر ومستقبل اليمنيين الذين لم ولن يقبلوا بالمساس بها.
  • دعا المجتمعون المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانقاذ الوطني للقيام بمهامهم في التصدي للعدوان وادارة شؤون البلاد على الوجه الأمثل مشددين على أهمية رعاية أسر الشهداء والجرحى والعمل على صرف المرتبات للموظفين، وجعلها من صلب اهتماماتهم، محملين الحكومة وكل الاجهزة الرقابية مسؤولية مكافحة الفساد بكل أشكاله، واتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه الفاسدين من أي مكون أو جهة كانت حاثين الاجهزة الرسمية في الوقت نفسه على احلال كل المنخرطين في مواجهة العدوان بدلاً من الموظفين والجنود الملتحقين بصف العدوان ضد أبناء شعبهم.
  • دعا المجتمعون كل الميسورين للعناية القصوى لرعاية الفقراء والمحتاجين من كل فئات الشعب وفي مقدمتهم أسر الشهداء والجرحى والنازحين تجسيداً للتكافل الاجتماعي، مهيبين بكل ابناء الشعب اليمني الاهتمام بالجانب الزراعي واستغلال مواسم الامطار بما يحقق الاكتفاء الذاتي بالتعاون مع الاجهزة المعنية في الحكومة.

صادر عن حكماء وعقلاء ووجهاء محافظة صنعاء

بتاريخ 7 رمضان  1438هـ  الموافق 2/6/2017م

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com