الحكومة اليمنية ستحتفل بعيد الوحدة اليمنية وتؤكد ان كافة المشاريع الصغيرة ستسقط

صنعاء -اخبار محلية

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أن اليمنيين بصمودهم وثباتهم ودفاعهم عن وطنهم يصنعون في هذه اللحظة، تأريخهم الجديد والمختلف.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها رئيس الوزراء لدى حضوره اليوم الإحتفال الذي أقامه الإتحاد العام لنقابات عمال الجمهورية احتفاء بعيد العمال العالمي تحت شعار ” إستمرارا لنضال الطبقة العاملة اليمنية ومواقفها الوطنية في سبيل تحقيق العدالة الإجتماعية “.

وجدد الدكتور بن حبتور تهانيه للإتحاد العام وجميع النقابات ومن خلالهم إلى كل العاملين والعاملات في القطاعين العام والمختلط وفي القطاع الخاص بهذه المناسبة العالمية.

وثمن التضحيات التي يجترحها عمال وعاملات اليمن وهم يؤدون واجباتهم رغم آلامهم ووطأة الظروف التي يمرون بها .. مؤكداً تقدير حكومة الإنقاذ لجهود وصمود وثبات الجميع في الاتحاد والنقابات وجميع العمال والموظفين في مواقع عملهم في ظل استمرار العدوان والحصار.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه ورغم أجواء العدوان والحصار إلا أن ذلك لا يمكن له أن يعيفينا عن الاحتفال بهذه المناسبة وغيره من المناسبات الوطنية.

وقال ” عادة ما يتم في مثل هذه المناسبة استعراض ما تم انجازه وتحقيقه من مكاسب لصالح النقابات والعمال والمؤسسات، ولكن ظروف العدوان فرضت علينا الحديث عن ما تعرضت له المصانع والمؤسسات من تدمير من قبل طيران العدوان وما تسببه حصارهم الجائر من خنق للشعب اليمني في موارده ومصادر استمرار حياته واستقرارها “.

وأضاف ” بالتأكيد هناك عديد من الآلام والجراح وهناك أيضا شيء آخر الصمود والإستبسال وتضحيات جسيمة يقدمها شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه دفاعا عن كرامته في وجه العدوان البربري الغاشم “.

وأوضح أن العدوان وبعد خسارته في المعارك العسكرية والأمنية والإعلامية، لجأ إلى حربه القذرة عبر بوابة الجبهة الإقتصادية بنقله لوظائف البنك المركزي إلى محافظة عدن والسيطرة على كافة المنابع الإيرادية والمنافذ البرية والبحرية والجوية .. مؤكداً أنه بأعماله تلك وخاصة نقل وظائف البنك نجح فقط بإيصال المعاناة إلى كل بيت في هذا الوطن وفاقم من جراح الشعب.

وتطرق رئيس الوزراء إلى الجهود التي تبذلها حكومة الإنقاذ من أجل تخفيف معاناة الموظفين والعمال نتيجة تأخر صرف الراتب .. لافتا في هذا الجانب إلى الخطوات التي تم الإتفاق عليها مع مجلس النواب للتخفيف من هذه المشكلة والمتمثلة في البطاقة التموينية التي استلم بموجبها حتى الآن عديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية فيما تقوم بقية الجهات بإستكمال الإجراءات الخاصة بهذا النظام.

وتحدث الدكتور بن حبتور في سياق كلمته عن مستجدات الأوضاع في المحافظات الجنوبية والشرقية قائلا ” ما يحدث في عدن وبقية المحافظات شيء مخيف ومرعب، حيث تتقاتل المليشيات التي هي في الأساس جزء من الآلة العسكرية التي تحارب الوطن، على فتات السلطة في ظل المشاريع الصغيرة القديمة الجديدة التي عبرت عنها الأقاليم في عدن وحضرموت”.

وبين أن العدوان وعملائه لا يمكن أن ينتج عنهم إلا ما يضر الوطن وأبنائه ويسئ إلى وحدته الغالية التي ناضل من أجلها الآباء والأجداد لعقود طويلة .. لافتا بهذا الجانب إلى قرب حلول الذكرى الـ ٢٧ لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية.

وقال ” سنحتفل بعد حوالي أسبوعين بهذه المناسبة الغالية وسنعبر عن فخرنا واعتزازنا بها بكافة الوسائل لأنها حدث استثنائي في حياة اليمنيين، وحتما ستسقط كافة المشاريع الصغيرة أمام إرادة الشعب عاجلا أم آجلا “.

وفي الحفل الذي حضرة مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اللواء جلال الرويشان ووزراء الشئون الإجتماعية والعمل والمالية والتعليم العالي والثقافة.. أشاد أمين عام إتحاد نقابات عمال اليمن علي بامحيسون بصمود وثبات العمال والشعب اليمني في مواجهة العدوان رغم المعاناة المعيشية الكبيرة لدى العمال والموظفين التي تسبب بها العدوان السعودي الأمريكي والحصار.

واستعرض الدور الوطني للعمال في مختلف القطاعات والمجالات .. مشيرا إلى أهمية إيلا العمال إهتمام خاص ومراعاة ظروفهم تقديرا لدورهم وصمودهم خلال الفترة الماضية .

وأكد بامحيسون ضرورة إيجاد الحلول المناسبة والطارئة لمشاكل العمال بما يضمن إستمرار العمل ويسهم في تخفيف معاناتهم المعيشية الصعبة التي يمرون بها جراء إنقطاع الرواتب التي تسبب بها العدوان الغاشم وما يفرضه من حصار على الشعب اليمني.

وعلى هامش الإحتفال افتتح رئيس مجلس الوزراء معرض للصور يوضح مدى حجم الدمار والخسائر التي لحقت بعدد من المنشآت والمصانع والمؤسسات الاقتصادية والإنتاجية نتيجة الاستهداف المباشر لطيران العدوان ،والتي نتج عنها تسريح آلاف العمال ناهيك عن إستشهاد وجرح المئات منهم أثناء أداء عملهم.

تخلل الحفل أوبريت وفقرات فنية وإنشادية للزهرات، عبرت عن صمود الشعب اليمني لأكثر من عامين من العدوان وكذا مخططات ومؤامرات العدوان على الشعب اليمني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com