هام جدا.. عضو المجلس السياسي الأعلي محمد النعيمي ينعي شقيقه المقتول غدراً ويفوض قبيلة نهم بالرد

صنعاء – اخبار محلية

نعى محمد صالح النعيمي شقيقه مبخوت الذي اغتالته أيادي العدوان والمرتزقة وهو سجين لديها في مأرب.

وأكد عضو المجلس السياسي الأعلى إعدام شقيقة، وفقا لمعلومات تأكدت لدى أسرة الشهيد وعدد كبير من المتابعين للقضية.

وحسب البيان فإن أيادي الغدر والخيانة عمدت إلى قتل مبخوت النعيمي في الأول من أكتوبر 2016، غير آبهين بالقوانين والأعراف الأخلاقية والقبلية والإسلامية التي تجرم قتل الأسرى أو تعذيبهم.

وفوض النعيمي قبيلة نهم التي ينتمي إليها الشهيد في اتخاذ الموقف والرد المناسب قائلا في بيان النعي: رسالتي إلى أحرار قبيلة  نهم.. الشهيد منكم وفيكم، حددوا ما ترون أن يستحقه أولئك المجرمون من قرار وموقف يليق بكم وبتاريخ نهم وعاداتها ومبادئها وقيمها فيما أجرموا به.

نص بيان النعي

(( وداعاً أخي الحبيب لقد قتلوك في زنزانتك هذا ما أُبلغنا به وفق ما أوضحه قائد المنطقة السابعة في مأرب لعدد كبير من الناس المراجعين من أبناء نهم لإطلاق سراحك.

أخي الحبيب لم يعلم المراجعون لإطلاق سراحك أن أيدي الإثم والغدر والخيانة قد قامت بقتلك في زنزانتك الظلماء، لقد أجرموا في حقك وحق الإنسانية في ليلة 1\10|2016م حينما اعتقلوك دون ذنب.

أخي الشهيد جريمة مقتلك انتهاك لكل الشرائع السماوية والمواثيق الدولية والإنسانية وما قتلك في زنزانتك إلا رسالة ثقافية يعتنقها مجرمو الحرب والإرهاب الذين أمعنوا في قتل اليمنيين إرهابا وتفخيخًا.

رحلت عنا كما رحل آلاف الشهداء من نساء وأطفال ورجال ولم تتميز عن كل الشهداء العظماء في الاستشهاد إلا أنه تم قتلك وتصفيتك وأنت سجين مختطف دون ذنب، وبهذه الجريمة النكراء التي تحاول تلك الأيادي والقلوب والعقول الملطخة بدماء اليمنيين تدمير وطنهم نسج مسرحية هزلية غبية في اغتيالك يريدون بها تقديم أحد الجنود الأغبياء التابعين لهم ضحية لفعلتهم النكراء, لكننا نقول لهم إن مظلوميتك أخي الشهيد ستلاحق تلك القيادات التي خططت وأمرت ونفذت أمر قتلك إلى أن يحين عقاب الله ووعده.

يا أبناء نهم: لقد رحل أخي الشهيد عن الدنيا ولن تعيده لنا أي رغبة أو أمنية، ولكن هل تقبلون أو تؤيدون ما يفعله أولئك المجرمون الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء وارتكبوا كل تلك الجرائم “أعداء الدين والإنسانية”.
إن مصير كل يمني يرفض أو يعارض أولئك المجرمين سيكون مصيره كمصير أخي الشهيد مبخوت.
رسالتي إلى أحرار قبيلة  نهم الشهيد منكم وفيكم، حددوا ماترون أن يستحقه أولئك المجرمون من قرار وموقف يليق بكم وبتاريخ نهم وعاداتها ومبادئها وقيمها فيما أجرموا به من تحديد إحداثيات لطيران العدوان في قتل العشرات من الأطفال والنساء والرجال وفيما ارتكبوه من نهب وسلب في الممتلكات الخاصة في وادي ملح وبران ووادي حريب نهم وغيرها.

وعليه:فنحن نخاطب إخواننا قبائل نهم بدءًا بمن هم في صفوف تحالف السعودية ومن هو ضدهم في بلاده بعيداً عن السياسة والحزبية وغيرها, ما هو موقف قبيلة نهم الذي يليق بتاريخها وهامات أحرارها، والتي نحن منها وإليها وما هي كلمة أحرارها؟

سترحل أطراف العدوان وستبقى قبيلة نهم تراجع حساباتها إذا قصرت أو أخطأت, فهل نترك أولئك المجرمين يعيثون في بلادنا ويقتلون أطفالنا ونساءنا وما بقي من رجالنا؟
هل نتركهم يهدمون بيوتنا ويقتلون ما لديهم من سجناء وينهبون السيارات وأثاث المنازل والممتلكات الثمينة وغير الثمينة, إن ذلك متروك لكل أحرار قبيلة نهم والقرار والموقف نهمي أياً كان سلبياً أم إيجابياً.
يا أبناء نهم دعوتي لكم لن تعيد لنا شهيدنا أو أياً من شهداء نهم أو غيرهم من الشهداء العظماء، وإنما لأجل قيمنا وعزتنا وكرامتنا وعاداتنا وتقاليدنا فماذا أنتم صانعون؟

هل تريدون من أولئك المجرمين أن يمعنوا في إجرامهم وقتلهم لما تبقى من أبناء قبيلة نهم ورجالها ونساءها وأطفالها وتدمير منازلها وممتلكاتها وما تبقى من أبناء القبيلة.
أخي الشهيد رحلت عنا وعدالة الاقتصاص لك من مجرمي الإثم والبغي والعدوان والإرهاب تترك لكل أبناء قبيلة نهم الأبية وأحرارها.
محمد صالح النعيمي
عضو المجلس السياسي الأعلى

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com