بين أهل الكلام وأهل الفعال …. بقلم / نوال محمد أبو منصر

صنعاء – مقالات

لأولئك الذين لا يزالون يصرون على الاصطياد في الماء العكر و يتكلمون بطلاقة عن فساد أنصار الله ويأخذهم استصغارهم الدائم لهم- وهم أطهر خلق الله- إلى حالات هوس لا يوقفها سقف منطق ولا تعيدها معطيات الواقع إلى حيث الحقيقة الواضحة وإنما تبنيها أحقادكم الضغينة عليهم فتكون ركيكة الأركان كبيت العنكبوت وأوهن .

بينما لا تحرك النخوة والحمية أنفسكم المليئة بالحقد لتعي فقط لا لتحكي انتصارات رجال الرجال في ميادين العزة والشرف من يعمّدون بنيان العزة والكرامة بدمائهم الطاهرة فيحافظون بذلك على الأرض ويعززون انتماء الهوية اليمانية ويهدوننا حياة نستحقها ثم يُعاملون و كأنهم ليسوا من أبناء اليمن وليس لهم إلا حق بذل الدم في حرب منسية أسبابها وأهدافها ومنسية دماء من وقفوا بوجه نيرانها من العالم بأسره .

ومن كأنصار الله أيها المحايدون والمتفرجون والمتشدقون وهم من حملوا على أعتاقهم همّ الوطن فمضوا لحمايته متناسين أحبة مهجهم وباذلين أرواحهم لتحيوا بعزة اليمني الحر .هم من يبذلون الدم لتعيشوا أنتم فلا يلاحظ ذلك ولا يغير بأنفسكم المريضة شيئا بل ما زلتم تتهمونهم بالفساد وتتفننون في ذلك فتلقى أكاذيبكم صداها أخذًا وعطاء ممن هم على شاكلتكم متناسين أن صمود الشعب بوجه العدوان الغاشم أنصار الله هم وقود انتصاراته الدائمة .

فكيف لمن تصدر الصفوف الأولى مجاهدًا مدافعًا عن الأرض والعرض أن يكون فاسدا ؟ !

وهل يمكن تصديق أن من يبذلون دماءهم الطاهرة بسخاء ليعيش اليمني إنسانًا له كرامته هم من يسلبونه لقمة عيشه ؟ !

وأخيرًا سؤالي موجه لمن يتهم أنصار الله بالفساد:

إن كنت تمتلك ما يثبت ضلوع أشخاص منتمين لأنصار الله بالفساد فلماذا لم تعلن عن أسمائهم ولم تقدم أدلتك على فسادهم بدلا من تعميمها وإلصاقها بهم ؟ وسترى كيف أننا سنتخذ إجراءاتنا بحقهم بعيدًا عن سقف انتمائهم فقد سبق وقالها قائد المسيرة القرآنية نحن لن نكون مظلة لأي فاسد وبذلك منحكم أيها المتشدقون فرصة لتثبتوا حقيقة ادعاءاتكم فسارعوا بإثبات ما تدعونه إن كنتم صادقين، مالم فاخرسوا واعلموا أن التاريخ لن يرحم أحدا فاسدا كان أو ملفق أكاذيب . واعلموا أيضا أن التاريخ سيسجل في أنصع صفحاته بأن ثبات أنصار الله مع الحق والأرض بوجه جبابرة الأرض وأن سخاء البذل الذي غمر ألم الفقد قد منحهم الشهادة وساما وسيمنحهم التاريخ شرفا مستحقا بجدارة بحجم دمائهم التي بذلت وروت اليمن وأرواحهم المخلصة التي أعطت فارتقت لتجاور من يعلم خبث سرائركم ونقاء أرواحهم .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com