وزيرة حقوق الانسان : توجه رسالة لأمين عام الامم المتحدة بشأن انتهاكات العدوان باليمن

صنعاء – اخبار محلية

سلمت وزيرة حقوق الانسان الاستاذة علياء فيصل عبداللطيف ، خلال توديعها لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية استيقن أوبراين ، اليوم الخميس ، في مطار صنعاء ، رسالة للأمين العام للأمم المتحدة .

تتعلق الرسالة بحقيقة ما يقوم به العدوان السعودي من انتهاكات صارخة للقوانين والاتفاقيات الدولية وبالأخص القانون الإنساني الدولي واستمرار الحصار الشامل على الشعب اليمني، مما خلق كارثة إنسانية هي الأسوأ على مستوى العالم .

وشددت وزيرة حقوق الانسان في الرسالة على أهمية تكثيف المجتمع الدولي من ضغوطه على دولة العدوان السعودي بغية إعادة فتح مطار صنعاء الدولي ، الذي سيساهم في التخفيف إلى حد ما من تدهور الوضع الإنساني .

كما احتوت الرسالة على احصائيات الشهداء والجرحى وتدمير المنشآت والمباني التي اقترفها العدوان على اليمن منذ 26 مارس 2015 م

كما شكرة وزيرة حقوق الانسان علياء فيصل عبداللطيف استيفن أوبراين على قبول الدعوة وزيارة اليمن استغرقت عدة أيام .

من جانبه دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية استيقن أوبراين كافة الأطراف في اليمن إلى البحث عن حلول سلمية لحل الأزمة. جاء ذلك في مؤتمر صحفي في مطار صنعاء قبيل مغادرته

وقال ” السلم هو أفضل حل إنساني لما تعانيه اليمن ولن نتخلى عن اليمنيين والأمم المتحدة جاءت لتلبية الناس ومساعداتهم إنسانيا “.. مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تعمل بكل حيادية ولا تتأثر بأي مؤثرات سياسية.

واضاف  ” لقد جئت إلى اليمن لكي أرى ما يحدث على الأرض وهذا بعد أسبوع من كلمة أمين الأمم المتحدة الذي صرح فيه أننا الآن في مرحلة منذرة بخطر مجاعة في اليمن إذا لم نتحرك فورا ” .. مضيفا ” إن هذه الزيارة هي الثالثة لي لليمن منذ تصعيد النزاع قبل عامين وتم ملاحظة الوضع وهناك فرق كبير، حيث الوضع زاد سوءً وينبأ بوقوع مجاعة في اليمن”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com