المشروع الوحيد والاساسي للمكونات المناهضة للعدوان ضد #اليمن .. بقلم/ المحامي عبدالوهاب الخيل

صنعاء – مقالات

كل القوى والمكونات الوطنية المناهضة للعدوان،  لها  مشروع واحد في هده المرحلة، وهو  *التصدي للعدوان بكافة أشكاله وانواعه وعلى مستوى كل الأصعدة سواء السياسية او العسكرية او الاعلامية او الاقتصادية او الصحية او الامنية.*

ومن يغرد خارج هذا التوجه العام والموحد، بغرض بعثرة وتفكيك هذا النسيج القوى من التماسك المنقطع النظير فهو عدو ويجب فضحه وتعريته امام المجتمع بإكمله على انه عدو حاقد ،  و على المكون الذي يحسب عليه ذلك المارق ، أن يتبرأ منه علانية ، فلا مجال للمجاملات والمحاباة والمداهنة في هذه المرحلة الحساسة ، والتي وصل فيها  صمود ابناء اليمن لمستوى يمكن وصفه بالإسطوري، وأثر السكوت على اولئك المغرضين (الطابور الخامس ) وخيم وغير محمود النتيجة.

و رسالتي لعامة الشعب اليمني البسطاء الذين لا هم لهم الا توفير لقمة العيش التي تكفيهم كقوت يوم ولو لوجبة واحدة في اليوم ،  أن لا ينخدعوا بأي اخبار تأتيهم من المرجفين، سواء ً على مستوى إعلام العدو الهدام فكرياً واخلاقياً وسياسياً وثقافياً ، او من خلال المنافقين الذين يعيشون بينهم ، وان لا يتابعوهم او يستمعون لهم او يجلسوا في مجالس هم يجلسون فيها .

وان يحافظوا على صمودهم وثباتهم ، و يكملوا مسيرة الثبات التي اذهلت العالم واحرجت الأعداء،  فالعدو بات يترنح ، وهو آيل للسقوط  في اي لحظة، وبالضربة القاضية.

عدوكم اليوم يعاني إقتصادياً كما تعانون ،  إلا ان الفرق بينكم وبينه،  انكم في ثبات واطمئنان وسكينة عجيبة وهبها لكم الرحمن،  وعدوكم في حالة قلق وخوف وانهزام معنوي قذفها في قلوبهم الله شديد العقاب.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com