وزير الدفاع: الأولويات تكمن في توفير المتطلبات المتعلقة بالحقوق والمرتبات ومستحقات المقاتلين

صنعاء – اخبار محلية

أكد زير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أن هناك خططاً عاجلة تعكف قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة والجهات ذات العلاقة في دوائر وزارة الدفاع على إنجازها كمصفوفة عمل لتسيير مهام وأعمال القوات المسلحة في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها الوطن والشعب والقوات المسلحة والأمن.

جاء ذلك في اجتماع عقد اليوم الاثنين بصنعاء برئاسة مساعد القائد الأعلى للقوات المسلحة اللواء الركن يحيى الشامي ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبد الكريم الغماري ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن علي الموشكي.

وأشار اللواء العاطفي في الاجتماع إلى أن الأولويات تكمن في توفير المتطلبات المتعلقة بالحقوق والمرتبات ومستحقات المقاتلين، والتي منها دعم جبهات القتال بكل ما تحتاجه من متطلبات ودعم مادي ومعنوي.

ولفت الوزير إلى أن العام 2017م سيكون عام الانتصارات والبناء للقوات المسلحة في كافة المجالات المتعلقة بمهام وطبيعة الأعمال المنوطة بالقوات المسلحة في التنظيم والتسليح والانضباط وتنفيذ مختلف المهام والواجبات وبما يعيد للقوات المسلحة هيبتها ومكانتها الرائدة ودورها المحوري المعهود تجاه القضايا الوطنية التي كان منتسوبها ولا يزالون في طليعة المدافعين عن حياض الوطن مع أبناء الوطن الشرفاء الذين هبوا ودعموا جبهات القتال بالرجال والمال والسلاح.

وكان مساعد القائد الأعلى للقوات المسلحة قد ألقى في الاجتماع الذي ضم عدداً من قادة المناطق والقوى والمحاور ومدراء الدوائر العسكرية بوزارة الدفاع كلمة توجيهية أشار فيها إلى أهمية وحساسية المرحلة الصعبة التي تعيشها بلادنا في ظل العدوان الهمجي الغاشم وما تتطلبه تلك الأوضاع من استشعار للمسؤولية من قبل الجميع وفي مقدمتهم منتسبو القوات المسلحة لما من شأنه التصدي لقوى الشر والعدوان والدفاع عن الوطن واستقلاله وسيادته.

مشدداً على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد بتنسيق وتظافر الجهود والطاقات بين منتسبي كافة القوى والمناطق والمحاور والوحدات العسكرية في تنفيذ كافة المهام والواجبات العسكرية والأمنية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com