أول اعتراف ملكي بالأزمة الإقتصادية : سلمان يثير سخرية اليمنيين مرتين

صنعاء – اخبار اقتصادية

في إعتراف واضح لما تمر به المملكة السعودية من أزمة إقتصادية جراء عدوانها على اليمن إضافة الى إنخفاض أسعار النفط تطرق الملك السعودي في خطابه إلى القضية الإقتصادية معتبراً أن إجراءات إعادة هيكلة الاقتصاد التي تبنتها المملكة مؤخرا “مؤلمة”، لكنه قال إنها ضرورية لتفادي تعرض البلاد لضرر على المدى الطويل. وكانت الحكومة السعودية قد أتخذت إجراءات خلال الأشهر الماضية أستهدفت تقليص النفقات أبرزها خفض رواتب الوزراء واعضاء مجلس الشورى بما يتراوح من 15 إلى 20%، وقلص المزايا المالية لموظفي القطاع العام.

وتؤكد المؤشرات تأثر الإقتصاد السعودي جراء الحرب العدوانية التي تشنها المملكة على اليمن الأمر الذي دفع بعض الأصوات داخل المملكة إلى المطالبة بوقف الحرب والتركيز على المعركة الإقتصادية تفادياً لأي إنهيار قادم .

يذكر انها المرة الاولى التي يتطرق فيها أعلى رأس هرم السلطة في السعودية عن الازمة الإقتصادية ما يؤكد حقيقة ما تمر به المملكة سيما في حال المقارنة بين مؤشراتها الإقتصادية قبل العدوان وبين المؤشرات بعد اكثر من عام ونصف من حربها الغاشمة على اليمن.

اليمنيون يسخرون :

إلى ذلك سخر اليمنيون من حديث الملك السعودي في خطابه الأربعاء عن رفض المملكة التدخل في الشؤون الداخلية لليمن في الوقت الذي تمارس فيه المملكة أبشع أنواع التدخل في الشأن اليمني وذلك من خلال العدوان العسكري المباشر والحصار الإقتصادي ومحاولة إعادة اليمن إلى عهد التبعية والوصاية .

كلام الملك السعودي عن الحل السياسي هو الآخر أثار سخرية وتندر اليمنيين حيث تقف السعودية ضد الحل السياسي وتسعى نحو فرض رؤيتها بالقوة العسكرية وتقف اليوم حجر عثرة امام جهود الحل السلمي من خلال رفضها المبادرات المختلفة ناهيك عن إستمرارها في انتهاك السيادة اليمنية وارتكاب الجرائم بحق اليمنيين وتدمير البنية التحتية في الوقت الذي يتحدث فيه الملك السعودي عن أهمية الحل السياسي .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com