اجتماع مشترك بصنعاء بين هيئة المناقصات والمزايدات والمنظمات الدولية المانحة لتنفيذ مشاريع تخدم المواطن بشكل مباشر ” التفاصيل”

صنعاء – اخبار محلية

ناقش اجتماع تنسيقي مشترك بين الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات والمنظمات والهيئات المانحة تنظيم أعمال وإجراءات مناقصات المشاريع التي تمولها تلك المنظمات وتعزيز استفادة اليمن منها.

وتطرق الاجتماع برئاسة رئيس الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات المهندس عبدالملك العرشي إلى الجوانب المتعلقة بالتنسيق بين الهيئة والجهات المانحة لتنظيم اجراءات المناقصات وعمليات الشراء وصولا الى رؤية مشتركة تؤمن الشفافية والعدالة والمساءلة وتضمن استمرارها بعيدا عن أي عراقيل.

واتفق المجتمعون على إيجاد آلية ناظمة محددة لإجراءات الشراء وفقا لإجراءات الجهات الممولة إن وجدت أو وفقا لقانون المناقصات والمزايدات بالإضافة الى قيام الهيئة بتدريب الكوادر العاملة في المشتريات سواء في الجهات المانحة او الحكومية المستفيدة بما يسهم في تجنب تأخير المشاريع.

واكد المهندس عبدالملك العرشي اهتمام الهيئة ومتابعتها لاستمرار الجهات المانحة في تمويل العديد من المشاريع عبر انزالها في مناقصات عامة.. مثمنا استمرار تلك المنظمات في العمل خلال الظروف الصعبة والاستثنائية التي يمر بها اليمن.

وأعرب عن تقديره لما تقدمه المنظمات من مساعدات للقطاعات الحيوية وبخاصة التعليم والصحة ومياه الشرب والصرف الصحي وغيرها والتي تأثرت وتضررت بشكل كبير وتتطلب الكثير من المساعدات والدعم من مؤسسات ومنظمات المجتمع الدولي.
وأكد انه بالرغم من ان ما تتلقاه اليمن يعتبر محدودا الا ان تلك المساعدات والمنح تظل مبادرات ايجابية تستحق الدعم والمساندة من الجهات الحكومية داخل اليمن ، موضحاً أن الهيئة ترصد المشاريع التي يتم انزالها في مناقصات عامة عبر الصحف الرسمية وتتمنى نجاحها وديمومتها وأنها تتلقى شكاوى من بعض المقاولين حول عدم سلامة اجراءاتها.

وذكر العرشي أن الهيئة قامت بفحص ومراجعة تلك الشكاوى ووجدت العديد من الملاحظات والمخالفات التي يمكن تلافيها من خلال تطبيق قانون المناقصات خصوصا ان عقود تلك المشاريع تشير إلى خضوعها للقانون.

وأكد رئيس الهيئة الحرص على الاستفادة من المنح والمساعدات بصورة مثلى .. مبديا الاستعداد لتقديم أي مساعدات في سبيل تسهيل الاجراءات من خلال المشورة والتدريب للكوادر العاملة في المنظمات .ولفت إلى ان كوادر المنظمات بحاجة إلى دورات تأهيلية تمكنها من تحسين وتطوير أداءها ..

فيما اشاد ممثلو المنظمات بجهود الهيئة وأدائها ، مؤكدين الحرص على الاستفادة منها في فهم قانون المناقصات وتلافي اوجه القصور في اعمال المناقصات.

وقدموا معلومات حول مشاريع جهاتهم مبدين الاستعداد للعمل مع الهيئة وصولا الى رؤية ناظمة تساعد في تجاوز الصعوبات وتساهم في تلافي وقوع المخالفات وبما يحقق الفعالية والكفاءة في العمل.

حضر الاجتماع عضوا الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات أمين معروف الجند والقاضي عبدالرزاق الاكحلي والمدير التنفيذي للمكتب الفني بالهيئة المهندس محمود الحسيني وممثلو الجهات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية المانحة والمنظمات المحلية والجهات الحكومية ذات العلاقة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com