شاهد.. نفير عام لقبائل مديريتي شعوب و السبعين بامانة العاصمة استجابة لنداء الوطن ونكف خولان وسنحان لمواجهة العدوان

صنعاء – اخبار محلية

أعلنت قبائل مديريتي شعوب والسبعين بأمانة العاصمة صعناء  صباح اليوم الخميس النفير العام والنكف في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي استجابة لدعوة قبائل خولان وسنحان.

ففي مديرة شعوب ، أكد مشائخ ووجهاء وأبناء المديرية في لقاء حاشد  تحت شعار ” لبيك ياوطني ” بحضور رئيس لجنة الشئون الاجتماعية والعمل بالمجلس المحلي لأمانة العاصمة حمود محمد النقيب صمودهم في مواجهة العدوان واستعدادهم وجهوزيتهم للتوجه إلى الجبهات والنفير العام ضد العدوان الذي أرتكب ولا يزال يرتكب أبشع الجرائم بحق أبناء اليمن.

كما أعلنوا استجابتهم الكاملة لنداء داعي النكف لرفد الجبهات بالرجال والمال حتى تطهير الوطن من الغزاة والمحتلين والرد على جرائم العدوان السعودي الأمريكي وما أرتكبه من جرائم بحق الشعب اليمني منذ 19 شهرا .

كما أكدوا وقوفهم صفا واحدا مع كافة القبائل اليمنية في مواجهة العدوان وفاء لدماء الشهداء ودفاعاَ عن عزة وكرامة الشعب اليمني وسيادة الوطن.

وخلال اللقاء القبلي أكد حمود النقيب أن أبناء شعوب كما عهدناهم رجال الرجال السباقون دائما لداعي الوطن والدفاع عنه من أي خطر.

ولفت النقيب إلى أن الشعب اليمن مازال حي وسيجابه العدوان وتلقينه أقسى الدروس نصرة وثأرا لدماء للأبرياء من أبناء الشعب اليمني .. مؤكدا أن الشعب اليمني ليس بالسهل ويرضى لأي عدوان .

وقال ” هاهم اليوم هبوا رجالا ومددا ليقولوا كلمتهم نصرة للحق وقرأ للمستكبرين الظالمين من دول تحالف العدوان بقيادة السعودية “.
بدوره قال مدير عام مديرية شعوب مهدي عرهب ” ها نحن مرة أخرى في موطن من مواطن الشرف والكرامة نلبي داعي الوطن لإخوان لنا أُعتدي عليهم في موجب عزاء من قبل عدو متغير جبان هو ال سعود وأعوانهم لا يفرق بين جبهة قتال أو صالة عزاء جرد من الأخلاق وأصبح أداة للعدوان على الإسلام وبلاد المسلمين ” .

وأكد بيان صادر عن اللقاء الإستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لرفد ميادين الشرف والعزة في مواجهة العدوان والثأر لدماء الشهداء والأبرياء حتى تحرير كل شبر من دنس الغزاة والمرتزقة العملاء الذين باعوا وطنهم بالمال المدنس .

كما أعلنوا في البيان جاهزية المقاتلين من قبائل المديرية وسيتوجهون إلى الجبهات .. مؤكدين بالقول ( لرد الصاع صاعين تدفعنا قيم الإسلام في رد العدوان وأخلاق الفرسان في القتال اما النصر أو الشهادة).

وندد البيان بصمت المجتمع الدولي والمنظمات العالمية المخزي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار

وفي مديرية السبعين تداعى أبناء ومشايخ ووجهاء المديرية إلى وقفة مسلحة كبرى استجابة لنكف خولان وسنحان واستمرارا في إعلان النفير العام.

وفي وقفتهم أكد وجهاء وأعيان مديرية السبعين على ضرورة الانتقام للدم اليمني المسفوك ظلما من النظام السعودي وحلفائه القتلة المجرمين، مؤكدين على ضرورة رفد الجبهات بالمال والرجال.

ولم يخلُ بيان الحشد من تعهد أبناء السبعين بتجهيز كتيبة من المقاتلين بكل عتادها العسكري إلى جبهات القتال حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن وردع المعتدي في عقر داره.

وما يجدر ذكره في هذا المقام أن نفير أبناء السبعين ولهيب سلاحهم يشبه إلى حد كبير نكف خولان وسنحان، عنفوان واحد وبأس لا يلين أو هكذا تحكي وقائع الميدان دونما صوت أعلى من صوت السلاح يسمع الأصم و يرديه.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com