تفاصيل هامة.. احباط مخطط اصلاحي سعودي برعاية مخابرات دولية لإستهداف 2000 موقع سكني وعسكري بالعاصمة صنعاء.وبهذه الطريقة نفذت المخطط..

صنعاء – اخبار محلية

افاد مصدري امني مسؤول أن اكثر من ألفي منزل ومؤسسة حكومية ومسجد داخل أمانة العاصمة هي إجمالي ما تم رصده ضمن خريطة الإحداثيات التي تم ضبطها بمعية شبكة إجرامية تعمل لصالح العدوان السعودي الإمريكي وتشرف عليها المخابرات الامريكية.

وأكد المصدر أن الخلية التي ضبطت تابعة لحزب الإصلاح وكانت تنوي إرسال الإحداثيات للعدوان وقد كشفت قبل أن تقوم بأعمالها بوقت قصير وتم ضبطها، وكانت تعمل بخفية وباسم حقوق الحريات الصحفية.

واوضح المصدر ان هذه الخلية كانت مجالها الظاهري “المجال الاعلامي” الا انها كانت ترسل احداثيات وتقوم بمراقبة المواقع والتحركات، وترسلها كاحداثيات للعدوان.
ولم يسبعد المصدر أن يكون حزب الاصلاح منذ بداية العدوان ضالعا في هكذا مهام للعدو، وسعيه في قتل الأبرياء واستهداف المدنيين في ديارهم، لافتا الى حجم الكارثة التي كانت ستحل على رؤوس آلاف الاطفال والنساء في امانة العاصمة، حال وصول الخريطة للعدوان من قبل هذه الخلايا.

وكشف المصدر ، عن الأماكن التي كان ينوي عناصر الخلية الإجرامية استهدافها وقد تم تحديدها عبر التصوير الجوي للأقمار الإصطناعية “قوقل إيرث” وبدقة عالية حسب المصدر.

وكانت مصدر أمني مسئول قد أكد حصول الأجهزة الأمنية على معلومات مؤكدة بأن حزب الإصلاح أوعز إلى عناصره بعمل اختلالات أمنية عن طريق الدعوة إلى عمل وقفات احتجاجية وإضرابات عن العمل.

موضحا أن الدعوة لعمل وقفات احتجاجية وإضرابات يقف وراءها حزب الإصلاح على أن تتم تحت غطاء تحرك نقابي من خلال أعضائهم وعملاء العدوان الموجودين في النقابات.

وأهابت الأجهزة الأمنية بالمواطنين إلى التحلي بالوعي التام وعدم الانجرار وراء هذه الدعوات التي تضر بالمصلحة العامة وتفويت الفرصة على المنافقين والعملاء.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com