القائم بأعمال وزير النقل ومؤسسة موانئ البحر الأحمر : لا صحة لمزاعم العدوان وإعلامة عن إحتجاز سفن بميناء #الحديدة بل ادعاءات للهروب من جريمة الحصار البحري

صنعاء – اخبار محلية

نفى القائم بأعمال وزير النقل عبدالله العنسي اليوم الأربعاء صحة الأنباء التي تتداولها بعض وسائل اعلام العدوان عن احتجاز البواخر في منطقة الغاطس لميناء الحديدة.

وأكد العنسي خلال تفقده للمركز الرئيسي لموانئ البحر الاحمر بميناء الحديدة أنه لا يوجد في منطقة الغاطس أي بواخر محجوزة من قبل سلطات الميناء.

وشدد على أن تلك المعلومات عارية عن الصحة وتضاف إلى رصيد العدوان الكاذب والمضلل على المجتمع الدولي.

ودعا العنسي المجتمع الدولي إلى التعامل بكل حيادية ازاء هذه الاتهامات الكاذبة والعمل من أجل رفع المظلومية عن الشعب اليمني بدلا من الانصات إلى تضليل العدوان.

وخلال اطلاعه على آلية استقبال ومغادرة السفن أكد العنسي أن عملية دخول السفن إلى غاطس الميناء أو أرصفة الميناء تتم طبيعية بنظام والتزام كامل من قبل إدارة الميناء ومالكي السفن التجارية بالتنسيق مع الشركات الملاحية.

بدورها نفت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية اليوم الأربعاء ما تناقلته وسائل الإعلام التابعة للعدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته عن احتجاز 34 سفينة إغاثة في ميناء الحديدة.

ونقلت وكالة “سبأ” عن الناطق الرسمي بالمؤسسة عمر الجرموزي قوله: إن هناك 19 باخرة موجودة في غاطس ميناء السفن تحمل كميات من المواد الغذائية والإعمارية والمشتقات النفطية بحسب كشف البواخر الصادر عن مكتب الحركة في الميناء.

وأكد أن تلك الادعاءات المضللة والمفبركة حول احتجاز السفن في الغاطس عارية عن الصحة وأن المؤسسة تواصل دورها من أجل توفير احتياجات المواطنين من السلع والمواد الغذائية والمشتقات النفطية.. لافتاً إلى أن السفن ستفرغ حمولتها بحسب الأنظمة والقوانين المتبعة.

واعتبر الناطق الرسمي بالمؤسسة ادعاءات إعلام العدوان محاولة فاشلة للهروب من جريمة الحصار البحري الذي تفرضه دول العدوان على ميناء الحديدة ورفضها منح تصاريح للبواخر بإفراغ حمولتها.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com