تفاصيل عمليات نوعية للجيش واللجان الشعبية افشلت خطة العدوان السعودي الامريكي ومرتزقته لنقل المعركة إلى خولان

صنعاء – اخبار محلية

قتل واصيب العشرات من مرتزقة العدوان السعودي الامريكي في معارك الساعات الأخيرة يوم الاثنين 12 سبتمبر 2016، أول أيام عيد الاضحى، حيث فرض الجيش اليمني واللجان متغيرات عميقة في المعادلة العسكرية وقواعد الاشتباك انطلاقا من صرواح مأرب.

بالتوازي مع توسيع الجيش اليمني و اللجان الشعبية، رقعة الطوق حول صرواح مأرب، شرق البلاد، تلقى مرتزقة العدوان ضربة قوية بإنهاء سيطرتهم على تباب تشرف على طريق (صرواح-خولان).

وقال مصادر عسكري إن قوات الجيش واللجان نفذت عملية نوعية في منطقة “الربيعة” بصرواح، أسفرت عن مقتل نحو 22 شخصاً وإصابة أكثر من 34 آخرين. وتمكنت قوات الجيش واللجان من استعادة تأمين عدد من المواقع.

وذكر المصدر إن معارك عنيفة دارت قبيل استعادة سيطرة الجيش واللجان على مواقع وتباب كان مرتزقة العدوان تقدموا فيها وتشرف على طريق (صرواح- خولان)، من الجهة الجنوبية. مؤكداَ أنه تم تأمينها بشكل نهائي.

وأشار المصدر إلى “خسائر فادحة في العديد والعتاد تكبدها العدوان وعناصره”، حيث كانوا قد تمكنوا من التقدم على بعد كيلو مترين من الطريق المهم المشار إليه فيما كانت وسائل إعلام وناشطون موالون للعدوان يرجحون “نقل المعركة إلى خولان” صنعاء.

وشهدت مناطق صرواح منذ أيام، معارك هي الأعنف خلفت المئات من القتلى والجرحى، جراء محاولات مستميتة للعدوان والمرتزقة لتحقيق تقدم واختراق ميداني، تحت غطاء جوي مكثف، وتتصدى له قوات الجيش واللجان.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com