خبراء عسكريون: معارك نجران والتي عرضها الاعلام الحربي اظهرت قدرة الجيش واللجان على ادارة المعارك وتحقيق مفاجات

صنعاء – اخبار محلية – عبدالله عبدالكريم

اظهرت المعارك الجارية في محيط مدينة نجران وقلل الشيباني بعسير والخوبة بجيزان، حقائق للعالم والشعوب العربية والشعب اليمني بان زمام المعركة في ايدي الجيش اليمني واللجان الشعبية رغم بساطة اسلحتهم وعدم توفر التغطية الجوية، وامام الهالة الكبيرة من الاسلحة والاليات المدرعة المتطورة والتغطية الجوية باحدث سلاح الجو لا سيما طائرات اف16، اف15 وغيرها وكذا ما تعرف باسطورة الحرب البرية “الاباتشي”.

المشاهد التي نقلها الاعلام الحربي وبثتها قناة المسيرة للانتصارات الكبيرة خلال الايام الماضية خاصة المشاهد التي عُرضت عصر الاربعاء احدثت جدلا كبيرا في اوساط الخبراء العسكريين في المنطقة العربية والدولية وكشفت العديد من الحقائق المنصفة للجيش واللجان الشعبية، وحقيقة ضعف قوات العدوان على رأسها القوات السعودية وقوات التحالف العربي الامريكي المتواجدة على الشريط الحدودي.

خبراء عسكريون عرب اكدوا ان مايجري في العمق “السعودي” الاراضي اليمنية المحتلة واقع لم يكن متوقعا حسب تعبيرهم، في النظرة العسكرية لانه من المستحيل ان ينتصر رجل المشاة الغير مسنود بالغطاء الجوي والغير متمرس باحدث واقوى الدبابات والمدرعات العسكرية على جيش متحصن في ثكناته العسكرية والمتمترس خلف جبال وعرة وبأحدث واقوى الدبابات العالمية وكذا المدرعات والمحتمي باحدث الطائرات الحربية وكذا الاباتشي، الا ان المشاهد التي عرضت لسقوط مواقع الشرفة بنجران الواسعة خلقت استراتيجية جديدة للمعارك بطلها المقاتل اليمني.

الخبراء وصفوا العمليات التي تجري في نجران بالخيالية، والمقاتل اليمني بالاسطورة الذي حول المستحيل الى الممكن والصعب الى سهل عبر العقيدة القتالية التي يمتلكها والمعتمدة على الثقة بالله والايمان العالي بالقضية، الامر الذي جعله يحقق انتصارات كبيرة وفي اوقات قياسية.

الخبير العربي امين حطيط وصف هذه العمليات بـ “الاعجوبة” التي تؤكد ان الجيش اليمني واللجان الشعبية بقدراتهم الابتدائية استطاعوا ان يهزموا اقوى الاليات واقوى الجيوش المدربة، واستطاعوا ان يوصلوا رسالة لقوات العدوان السعودي الامريكي بانهم ضعفاء رغم ما يمتلكونه، وان زمام الامور اصبحت اليوم في ايدي الجيش واللجان الشعبية.

الخبير حطيط أكد ان الاعلام الحربي المصاحب لهذه العمليات هزم كل وسائل اعلام العدوان الهائلة بنقله لسير المعارك والانجازات بشكل مباشر وقريب، كاشفا ضعف قوات التحالف السعودي الامريكي، مما شكل صدمة كبيرة لقوات العدوان التي تحاول جاهدة الحفاظ على معنويات قواتها.

واضاف حطيط ان نقل الاعلام الحربي لهذه المعارك وجهت ضربة قاضية لمعنويات الجيش السعودي وقوات العدوان المنهارة اصلا، بـ قلة خبرة قيادات العدوان العسكرية وتقديمهم المقاتلين ضحية سهلة للقوات اليمنية، مؤكدا ان القيادات والجنود السعوديين المتابعين لهذه العمليات والمتواجدين في مناطق اخرى، قد انهارت معنوياتهم، وسيطرت عليهم حالة الرعب والتخبط.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com