اقوى تصريح لابرز قيادات انصار الله منذ العدوان.. يصف حوار الكويت بالبيضة والدجاجة وال سعود بـ ال يهود ويشير الى حجم القوات والاسلحة التي ستذهل العالم

صنعاء – تقرير: عبدالله عبدالكريم

في اقوى تصريح يأتي من احد اكبر قيادات انصار الله والقيادات القريبة جدا من قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وصف فيه حوار الكويت بحوار البيضة والدجاجة التي كانت نتائجه معروفة سلفا لان العدوان لا يؤومن بحوار ولا تعايش.

وفي منشور للقيادي البارز يوسف الفيشي “ابو مالك الفيشي” على صفحته في الفيس بوك قال: وأخيراً حوار البيضة والدجاجة وصل إلى النتيجة التي توقعناها قبل ثلاثة أشهر في موضوع سابق، ونحن الآن على مسافة أيام من فشل الحوار البيزنطي الذي تمخض فولد فأراً برعاية غراب الأمم ولد الشيخ.

وعن المرحلة القادمة التي ستشهدها اليمن والمنطقة في ظل استمرار العدوان السعودي الامريكي قـــال الفيشي: وستشهد الحرب مرحلة أعنف في نتائجها على العدوان السعودي، وسنسمع ونرى من الجيش واللجان والشعب الصامد ما يذهلنا ويربك العدوان ويجعل آل سعود يعضون أصابع الندم بقوة الله، إلا إذا تلافى آل يهود الحوار واستغلوا ما بقي من أيام لإنجاح الحوار وإيقاف عدوانهم الذي ورطتهم فيه أمريكا ولازالت تدفعهم للهاوية.

متابعون قالوا ان وصف عضو اللجنة الثورية العليا يوسف الفيشي لآل سعود بـ آل يهود اشارة قوية وبارزة خصوصا وانها من شخص كـ ابو مالك الفيشي، فهي رسالة الى السعوديين ان هناك انتقال في رؤية انصار الله الرسمية نحو المملكة، ومن كونها جارة يمكن التعايش معها، الى مرحلة تكن السعودية عدو لدود للشعب اليمني كونها ترتكب المجازر اليومية وتدمر كل المنشئات الحيوية والاقتصاد بشكل كلي، دونما اي هوادة او تراجع.

واوضح الفيشي ان المرحلة القادمة ستتغير موازين الحرب، وتتغير الاستراتيجية لتصبح المملكة ارض حرب واشتباكات وقصف، قــائلا: واعتقد أن السعوديين سيبكون وينزحون كما نزح أطفال اليمن ونسائه، وستتغير المعادلة فالجيش اليمني واللجان الشعبية بعد صبر ما يقارب عام وخمسة أشهر على استهداف مدننا وبنيتنا لازالو يضبطون أعصابهم ويضربون المواقع العسكرية السعودية فقط، وبعد فشل حوار الكويت البيزنطي لن يكون كما قبله إذا استمر العدوان بضرب مدننا وبنيتنا التحتية فمن حق الجيش أن يرد بالمثل (فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِين).

وانهى الفيشي منشوره بدعوة ابناء الشعب اليمني الى مساندة الجيش واللجان الشعبية، والضغط عليهم، بالرد بالمثل وتحويل اراضي المملكة الى دمار كما حول العدوان اليمن الى دمار حيث قال: وادعو الشعب في وقفاته الحاشدة أن يطالب الجيش بضرب المدن السعودية ما عدى مكة والمدينة لحرمتها وقداستها، وأيضاً لتبقى آمنة للحجاج والنازحين.

تصريح الفيشي يأتي بعد انتشار اخبار عن القوة الصاروخية والاسلحة المتطورة التي يمتلكها الجيش وطورها، لتصبح قوة ردع مماثلة لما يمتلكه العدوان من طائرات وصواريخ وبوارج استخدمت لقتل عشرات الالاف من الابرياء اليمنيين، ومحاولة ارتكاب مجزرة جماعية بحق الملايين عبر التجويع والحصار الاقتصادي الخانق.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com