عاجل: الجيش واللجان يفشلون الزحف الثاني لقوات الغزو والمرتزقة نحو ميدي، وسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجنود السعوديين والمرتزقة

صنعاء – حجة – عبدالله عبدالكريم  

في تصعيد كبير للقوات السعودية والمرتزقة، بهدف افشال اي حل سياسي، وكذا التفاهمات الحاصلة في الحدود، اكد مصدر عسكري بمحافظة حجة ان قوات الغزو والمرتزقة شنت اليوم الاثنين 28 مارس 2016م، زحفا كبيرا هو الثاني من نوعه، على صحراء ميدي من جهة الموسم بجيزان

واضاف المصدر  ان القوات السعودية والمرتزقة في خرق واضح لاتفاق التهدئة في الجبهات الحدودية، شنت زحفا بعشرات الاليات والدبابات ومئات المرتزقة، بمساندة كبيرة من الطيران الحربي وطيران الاباتشي، وكذا البارجات الحربية، بهدف السيطرة على صحراء ومدينة ميدي، الا ان ابطال الجيش واللجان الشعبية تصدوا لهذا الزحف وكبدوا المرتزقة خسائر كبيرة في الارواح والعتاد.

واوضح المصدر ان اكثر من 20 مرتزقا لقوا حتفهم بينهم قيادات ميدانية، فيما جرح العشرات بينهم جنود سعوديين، وتم تدمير عدة اليات عسكرية مختلفة.

قوات العدوان والمرتزقة تستغل دائما اتفاقات التهدئة لتحقيق انجاز على الارض، وتستخدم اسلوب الغدر والخيانة، الا ان هذه المرة، يترصد لهم رجال الجيش واللجان الشعبية لمنعهم من تحقيق اي تقدم، مستفيدين من التجارب السابقة.

الجدير ذكره ان الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبدالسلام صرح في وقت سابق بان هذه الانتهاكات لن تمر مرور الكرام، وان الجيش واللجان سيقومون برد قاس ومؤلم للقوات السعودية والمرتزقة في جبهات الحدود والجبهات الداخلية، محللون عسكريون اكدوا بان هناك استعدادات كبيرة في الحدود ومن المتوقع ان يشن الجيش واللجان هجوما على القوات السعودية والمرتزقة، ردا على خرقهم للاتفاقات بشكل متواصل وعلني.

نقلا عن وكالة يقين للانباء

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com