بالصور.. الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان تحيي الذكرى السنوية الأولى لإغتيال الشهيد الخيواني بصنعاء

صنعاء | متابعات ذكرى الشهيد الخيواني1 ذكرى الشهيد الخيواني0

أحيت الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان بالمركز الثقافي بصنعاء اليوم 20/مارس/2016م، الذكرى السنوية الأولى لإغتيال شهيد الكرامة عبدالكريم الخيواني تحت شعار ” لابد من وطن نموت على رماله “.

وفي الفعالية التي حضرها مدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود الجنيد وعضو اللجنة الثورية العليا عليا الشعبي، أشار نقيب الصحفيين الأسبق عبدالباري طاهر إلى أن استشهاد الخيواني ذكرى أليمة ومحزنة وتمثل عبء ثقيل على النفس أثناء التعبير عنها .

وقال “إن هذا الإنسان العظيم كان قد بشر بالتغيير في الحياة السياسية ” .. لافتا إلى أنه منذ التحاقه بالعمل في الصحافة كان مثلا في القدوة الحسنة والدفاع عن الحرية والعدالة الإجتماعية والمساواة .

وأكد طاهر أن الشهيد الخيواني كان له شرف تأسيس مبدأ الدفاع عن الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الإجتماعية .. معتبرا مناسبة الذكرى السنوية لإغتياله، تجسد المبادئ العظيمة التي ظل مدافعا عنها في الدعوة إلى المدنية التي غيبت تماما.

وجدد التأكيد على ضرورة مواصلة مسيرة نضال الشهيد الخيواني في المدنية والعدالة وحرية التعبير والرأي التي دائما كان متمسكا بها وظل طيلة حياته يدافع عنها ويكافح من أجلها.

وألقيت كلمات عن أبناء الجنوب ألقاها ناصر قزقوز وعن أصدقاء الشهيد أحمد علي كلز وعن المرأة ألقتها بلقيس اللهبي ونجلا الشهيد محمد وآلاء عبدالكريم الخيواني، أشادت بما تحلى به الشهيد الخيواني من سمات في مقارعة الظلم والطغيان والفساد ورفع سقف الحريات الصحفية والدفاع عن الحريات العامة .

وأشار المتحدثون إلى أن الشهيد ظل يدافع عن الصحفيين وحقوقهم وقضايا المضطهدين ودفع مقابل ذلك الثمن بالسجن ثلاث مرات والإختطاف والتعذيب .. لافتين إلى أنه عاش بطلا ونزيها وشريفا وحرا ولم يساوم بمبادئه رغم المغريات التي عرضت عليه مقابل تخليه عن كتاباته وكشفه للفساد.

واستعرضت الكلمات مسيرة حياة الشهيد الخيواني، ونضاله من أجل الحرية والكرامة وما واجهه من عثرات ومحاولات لإغتياله وتهديده إلا أنه ظل صامدا في وجه الظلم ومدافعا عن الحق والمظلومين والمستضعفين.
تخلل الفعالية فيلم وثائقي عن حياة الشهيد عبدالكريم الخيواني ومسيرة نضاله ضد الظلم والطغيان ومكافحة الفساد وقول كلمة الحق والدفاع عن المظلومين، وفيلم آخر عن ذكرى استشهاده، وقصيدة في مقام الشهيد للشاعر عبدالحفيظ الخزان، وقصيدة للشاعر عبدالرحمن الخطيب، ومساجلة شعرية عن الشهيد للشاعرين عباد أبو حاتم ورياض الصايدي.

حضر الفعالية وكيل وزارة الإعلام لشؤون الصحافة عبدالله المؤيد ووكيل أمانة العاصمة علي السقاف ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ رئيس التحرير ضيف الله الشامي، ورئيسة الجبهة الثقافية لمناهضة العدوان الدكتورة إبتسام المتوكل، ورئيس الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان أحمد حامد ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة محمد المنصور ونائب رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس التحرير محمد الشرعي وقائد اللواء الثالث مدرع حماية رئاسية العميد الركن فؤاد العماد وعدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com