مندوب سورية في الامم المتحدة في تصريح له عقب لقائه دي مستورا : كبير مفاوضي وفد الرياض إرهابي

صنعاء | متابعات 

قال  مندوب سورية في الامم المتحدة بشار الجعفري، في تصريح لوسائل الإعلام عقب اللقاء مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية في مقر الأمم المتحدة، أن “تعمقنا اليوم في موضوع الشكل بشأن ضمان تمثيل أوسع طيف من المعارضة السورية تنفيذا لبيان فيينا وقرار مجلس الأمن 2254، وليس لأحد أن يحتكر الصفة التمثيلية للمعارضات طبقا لقرار مجلس الأمن”.

وأكد رئيس الوفد الحكومة السورية ” بشار الجعفري “رفض بلاده “الجلوس مع إرهابي في محادثات مباشرة”، مشيرا الى أن “كبير مفاوضي وفد الرياض ينتمي إلى فصيل إرهابي”، لافتا إلى أن “الأكراد السوريون عنصر مهم من الشعب السوري وأي محاولة لخلق خلافات ستفشل”.

وفي حديثه لوسائل الإعلام حول الجلسة الجديدة مع المبعوث الأممي ” دي مستورا ” قال أن “الجلسة الجديدة التي تم عقدها اليوم مع المبعوث الأمم ” دي ميستورا ” ونائبه ومساعديه كانت بناءة ومفيدة وتطرقت لخطوات عملية من شأنها أن تفتح الباب لحوار سوري سوري دون شروط مسبقة”.

وفي السياق، أشار الجعفري الى ضرورة احترام القرار 2254 بالكامل “بما في ذلك منع تدفق الإرهابيين القادمين من الحدود التركية، وأيضا الإرهابيين الذين يلقون الرعاية الإسرائيلية، والقادمين عبر الحدود الأردنية”، متابعا “طلبنا تعاملا جديا مع كل قرارات مجلس الأمن بشأن سورية”.

هذا وتحدث الجعفري عن الخطوة الثانية “بعد استكمال الشروط الموضوعية من ناحية الشكل والتوصل إلى توافق سوري سوري بين وفد الجمهورية العربية السورية وجميع وفود المعارضات”، والمتمثلة بالانتقال “من الشكل إلى المضمون وهذا من حيث المبدأ”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com