اليمنيون يؤكدون على خيار المواجهة : جريمة مستبأ بحجة تأكيد على أن العدوان وراء إفشال كل الجهود الرامية لتحقيق السلام

صنعاء سيتي | خاص | الثلاثاء ١٥مارس:

الجريمة البشعة الغادرة التي أرتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي في مستبأ بحجة أسقطت كل مبررات وأراجيف العدوان والمرتزقة حيث أن الجريمة تأتي في ظل الحديث عن تهدئة كمقدمة للتوصل إلى صيغة توافقية لحل نهائي غير أن اشلاء ضحايا الغدر والإرهاب السعودي تدفع اليمنيين لخيارات الصمود والمواجهة وهو ما حدث ويحدث منذ اليوم الأول للعدوان .
فما قبل جريمة مستبأ بحجة أكد للقاصي والداني أن القوى الوطنية في الداخل كانت مع وإلى جانب أي جهود تهدف للتوصل إلى وقف العدوان ورفع الحصار وتحقيق السلام والإستقرار غير أن مثل هذه الجريمة تدفع القوى الوطنية مرة أخرى إلى إعتماد لغة واحدة أعتاد عليها العدوان الباغي الذي لم يترك أي فرصة لأي جهود لتحقيق أي نجاح يذكر .
وأثارت الجريمة المروعة التي أرتكبها العدوان اليوم في حجة حالة من السخط الشعبي والنخبوي حيث أكدت بيانات صادرة عن فعاليات سياسية ومجتمعية على ضرورة رص الصفوف وتوحيد الجبهة الداخلية في سبيل مواجهة العدوان الذي لم يراع اي أعراف أو قيم أو عهود أو مواثيق وهو يشن عدوانه الغاشم على الشعب اليمني .
ويأتي خيار المواجهة كحق أصيل للدفاع عن النفس ضمن إستراتيجية سبق وأن أعلنتها قيادة الثورة ودشن أبطال الجيش واللجان الشعبية الرد بعد 40يوماً من العدوان وبعد أن تعرف العالم على المعتدي وصار من الضروري الرد عليه كما تفرضها المرحلة الحالية في الرد على كل الجرائم المرتكبة بحق اليمنيين .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com