بيان هـــــام عن طلاب وطالبات جامعة صنعاء بشأن جرائم المرتزقة وداعش بتعز

صنعاء| خاص 

في يوم الجمعة من شهر مارس حيثما يجتمع المسلمون لاداء صلاة الجمعة التي جعلها الله قربة بين المسلمين عامة وبين ابناء الوطن خاصة ،كانت هناك جماعات اجرامية دموية جعلت من يوم الرحمة يوم نقمة ومن يوم المحبة يوم نهب وقتل وسحل وذبح وجعلت من دمينة تعز الثقافة والحضارة التي يسكنها الأدباء الى مدينةاشباح يتحصن فيها مرتزقة تخلوا عن ارضهم وجندوا انفسهم بيد التحالف الارهابي الذي ينتقم من اليمن ارضا وانسانا لينطلقوا جنودا خاضعين مقنعين بيد العدوان لقتل ابناء جلدتهم قنصاٍ وسحلاً وذبحاً في الحارات والشوارع والازقة منذ تسعة اشهر.

وفي يوم الجمعة فوجى شعبنا اليمني بمختلف أطيافه بفاجعة اجرامية يندى لها جبين كل اليمنيين لنرى ونشاهد اقتحام العناصر الاجرامية الارهابية لمنازل ابناء تعز في بئر باشا وقاموا بقتل بعض المواطنين رميا بالرصاص على ابواب منازلهم امام اعين اطفالهم ونسائهم ولم يكتفوا بذلك الجرم الشنيع بل اقدموا بكل وحشية وجرم وخبثا على سحل المواطنين الذين تم قتلهم وسحبهم على وجيهم في شوارع الحي خلف الدرجات والسيارات واقدمت تلك العناصر الاجرامية على اعتقال بعض المواطنين وتكبيلهم ثم احراقهم وهم احياء بطريقة متوحشة تشابه جرائم داعش في سوريا والعراق ولبيبيا .

ان تعالي اصوات التكبير والتهليل بالانتصار عبر قنوات الأعلام السعودي الساقط ومرتزقته ماهوا الا دليل جديد على تورط النظام السعودي الارهابي بوقوفة ودعمة وتغطية لجرائم داعش في تعز وصنع انتصارات من اشلاء الابرياء واستباحة المنازل وسحل الجثث واحراق ابناء تعز وهي احياء.ان مثل هكذا جرائم تدلل قطعاً بأن مشروع الغزاة ليس التحر كما يزعم ويخادع وانما هو نفس المشروع ذاته في سوريا الا ان الفارق هوا الوقوف جهرة وراء هذه المشروع الاجرامي في محافظة تعز.

وعلية فأننا طلاب وطالبات جامعة صنعاء نؤكد على الاتي:-

1- انننا نستنكر وندين ونستهجن ونرفض رفضا قاطعا تحويل مدينة تعز الى ارض خصبة لتلك الجماعات الارهابية المتوحشة لتمارس القتل والصلب والذبح والحرق بحق ابناء تعز كما حصل يوم الجمعة.

2- اننا نوجهه نداء عاجل الى ابناء شعبنا اليمني في كل محافظات الجمهورية بإعلان النفير العام والتحرك الفوري العاجل لمساندة الجيش واللجان الشعبية لإنقاذ مدينة من خطورة المشروع الدموي الارهابي الذي يخطط لاستباحة المدينة بشكل مشابهة لاستباحة داعش لمدينة الموصل.

3- اننا بجامعة صنعاء نحمل تحالف العدوان السعودي ومن يقف ورائه من الامريكان المسؤلية الكاملة عن جرائم الذبح والسحل والقتل والتمثيل التي ارتكبها مرتزقتة في بعض احياء تعز

4- اننا نجدد رسالتنا الى الاتحاد الاوربي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بتحمل مسؤليتها الانسانية والاخلاقية تجاة المشروع الاجرامي التي تحضنة السعودية فكرا ومالا وعسكريا .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com