الممارسات الوحشية الداعشية تعود لتعز : سحل وذبح المواطنين يؤكد سيطرة القاعدة وداعش ودعم العدوان المستمر لهما..

صنعاء سيتي | صنعاء | ١١مارس:

الممارسات الوحشية الداعشية تعود لتعز : سحل وذبح المواطنين يؤكد سيطرة القاعدة وداعش ودعم العدوان المستمر لهما..421804925_10286
تعود للواجهة عمليات السحل والذبح المنتشرة في المناطق التي تقع تحت سيطرة الجماعات المتطرفة التابعة للسعودية في مدينة تعز حيث تداول ناشطون صورة يظهر فيها متطرفون يقومون بسحل جثة أحد المواطنين خلف دراجة نارية .
وتؤكد الصورة حجم ما وصلت اليه تلك المناطق من إنتهاكات مروعة في ظل سيطرة التطرف والإرهاب المدعوم من العدوان والذي يحاول التوسع والإنتشار في مناطق أخرى.
الحادثة أعادت إلى الذاكرة مشاهد سحل وذبح عدد من المواطنين نهاية أغسطس ومطلع ستمبر من العام الماضي والتي أثارت الرأي العام المحلي رفضاً وإستنكاراً لهذه الجرائم ولمرتكبيها من اتباع العدوان السعودي الأمريكي .
ولاقت تلك الجرائم التي طالت العشرات من المواطنين في تعز إستهجان أبناء تعز أنفسهم ممن يؤكدون أن ثقافة وتاريخ المدينة والمحافظة ككل يتناقض كلياً ما تمارسه تلك الجماعات من إرهاب وإجرام .
فيما أكدت مصادر متعددة أن ما يحدث في تلك الأحياء وبعض المناطق ليس إلا ممارسات داعشية بإمتياز وهو ما تكشفه المواد المصورة والصادرة عن داعش والقاعدة في تعز وحجم الدعم السعودي للإرهاب في المحافظة بغية طمس هويتها المتميزة بثقافة التسامح وقبول الآخر والتمدن الحضاري القائم على التنوع والإختلاف .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com