نجل الرئيس جمال عبدالناصر: اعتبار حزب الله “منظمة إرهابية” يخدم الصهاينة

صنعاء| متابعات 

اعتبر عبدالحكيم نجل الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر قرار مجلس التعاون الخليجي باعتبار حزب الله “منظمة إرهابية” يمثل انعكاسا للتخبط السعودي واستلابا لإرادة الشعب العربي في المنطقة الخليجية، ويصب في مصلحة الكيان الصهيوني.

وتساءل عبد الناصر”الابن” في حوار مع وكالة فارس كيف يوصف حزب الله “بالإرهاب” وهو أكثر الحركات المقاومة التي تتصدى للمشروع الصهيوني في المنطقة.

وأضاف أن القرار يصب في مصلحة الكيان الصهيوني ويحول البوصلة العربية عنه ويعمل على نشر الطائفية.

وتابع أن القرار ” نبع من مواجهة حزب الله للإرهاب في سوريا الذي تمثله “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية “لافتا إلى أن الانتصارات التي حققها حزب الله ضد التكفيريين “وداعميه تقلق قادة الخليج”.

و أكد عبد الناصر”الابن” أن الأحداث الوطنية والعربية و الصراع في المنطقة هو صراع عربي إسلامي مع المشروع الصهيوأمريكي سعودي يهدف إلى حماية أمن كيان العدو الصهيوني أملا في إطالة أمد احتلاله للمقدسات في فلسطين .

وأوضح بأن “حكام السعودية الذين يقودون العدوان على سوريا وشعبها ويدعمون الإرهاب بالمال والسلاح يهدفون من وراء القرار تبرير خياناتهم ولقاءاتهم بل وتحالفهم مع الإسرائيليين ضد سوريا والمقاومة” .

وختم حديثه بالقول إن هذه القرارات تؤكد الحقيقة الواضحة وهي التآمر على فلسطين والمقاومة وسوريا.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com