المجلس السياسي لأنصار الله يدين الحادث الإجرامي في دار المسنين بعدن

صنعاء | متابعات 

أدان المجلس السياسي لأنصار الله الحادث الإجرامي المروع الذي تعرض له دار المسنين في مدينة عدن من قبل عناصر اجرامية هاجمت الدار وأطلقت النار على من فيه مسببة مقتل أكثر من خمسة عشر مسنا وممرضة .

وأكد مصدر مسؤول في المجلس في تصريح أن هذه الأعمال الإجرامية لا تمت إلى الدين الإسلامي بصلة و لا تعبر عن أخلاق وقيم اليمنيين ، مشيراً إلى أن الاحتلال هو المتهم الأول في ارتكاب هذه الجريمة البشعة والراعي الرسمي لتلك العناصر الإجرامية ويعمل على تمويلها ودعمها باعتبارها مشروعه لتدمير البلد وتمزيقه .

وأضاف المصدر قائلاً : ” إن شعبنا اليمني العظيم اليوم وهو يخوض معركة الدفاع المقدس عن الوطن ويواجه الغزاة والمحتلين والمرتزقة من بلاك ووتر والجنجويد والقاعدة وداعش لايمكن بأي حال أن يسمح بتعميم حالة الفوضى والإجرام التي يسعى إليها الاحتلال في البلد، كما لن يقبل ببقاء أي محتل أو غاز على شبر واحد من الأراضي اليمنية “.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com