عاصفة تغريدات الأسلحة الأمريكية تقتل اليمنيين تحطم أرقام قياسية وتصل إلى250 مليون شخص

صنعاء سيتي | صنعاء |

حطمت عاصفة تغريدات “الأسلحة الأمريكية تقتل اليمنيين” #‎USAWeaponsKillsYemenis التي نظمت مساء الأحد الماضي على تويتر أرقام قياسية جديدة.

 

حيث حصلت الحملة على المرتبة الثانية عالميا بما يقارب مليون تغريدة، في حين وصل عدد المشاهدات لتغريدات هاشتاق الحملة إلى 250 مليون على الأقل.

 

وقد حققت الحملة أرقام قياسية حيث وصل الهاشتاق للمرتبة الأولى عالمياً في غضون 39 دقيقة فقط منذ بدء الحملة وهذا رقم قياسي لعواصف التغريدات اليمنية المماثلة.

 

كما أنه أول هاشتاق يمني في إطار الحملات اليمنية المماثلة ضمن حملة “أمريكا تقتل الشعب اليمني” يصل حجم الفارق بينه وبين المرتبة الثانية بعد صعوده المرتبة الأولى إلى أكثر من الضعف.

 

وبحسب الإحصائيات فقد وصل ذروة نسبة تداول الهاشتاق على تويتر إلى 12 % مما كان يتم تداوله في تلك اللحظة في موقع تويتر وحوالي الساعة الحادية عشرة مساء بالتوقيت المحلي.

 

كما حافظ الهاشتاق على المرتبة الأولى عالمياً لأكثر من 3 ساعات من مدة الحملة وهذا رقم قياسي آخر لحملات التغريدات اليمنية المماثلة.

 

وأشارت الإحصائيات أن عدد التغريد بالهاشتاق تجاوز في الأربع الساعات الخاصة بالحملة 913 ألف تغريدة، وهذا رقم قياسي آخر كونه الأعلى في إطار كل الحملات اليمنية المماثلة السابقة، رغم أن الروابط المعدة في بنك التغريدات 482 رابط، أي أن كل تغريدة تم تغريدها ما يقارب ألفين مرة في حين أن بعض الحملات السابقة كان يصل عدد الروابط المعدة مسبقاً قرابة الألف رابط ولم يقارب عدد التغريدات 900 ألف.

 

وبينت أن عدد التغريدات في الحملة تجاوز حاجز المليون تغريدة في الساعة والواحدة بعد منتصف ليل الأثنين.

 

وفيما يتعلق بالتفاعل مع الحملة أوضحت الإحصائيات أن التفاعل بلغ 22 مليون على الأقل وهذا الرقم يمثل عدد الإعجابات، وإعادة التغريد، والنقرات على الصور، والنقرات على الروابط، في التغريدات التي تضمنها الهاشتاق.

 

في حين وصلت الحملة إلى 250 مليون على الأقل وهذا الرقم يتضمن العدد السابق الخاص بالتفاعل إلى إجمالي عدد مشاهدات الـ913 ألف تغريدة التي استخدمت الهاشتاق، أي أن كل تغريدة في الهاشتاق، كمتوسط، حصلت على 270 مشاهدة على الأقل.

 

وبحسب الإحصائيات الخاصة بالحملة ان المغردين من 17 دولة تشمل اليمن ومصر والعراق وعمان والأردن وقبرص وبريطانيا وأمريكا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وسويسرا و روسيا والإكوادور وفينزويلا والتشيلي.

 

وأوضح المنظمون للحملة أنه تم إعداد بنك تغريدات بمحتوى جديد كلياً وإنشاء موقع خاص به بحيث يكون مخصص بشكل دائم لعواصف التغريدات التي تدخل في إطار حملة “أمريكا تقتل الشعب اليمني” وهو متوفر على الرابط التالي sites.google.com/USAKillsYemeniPeople.

 

وتركزت المادة المعدة للتغريد أولا على الدور الأمريكي وحقيقة أنه من وراء العدوان من مقالات الصحف الأجنبية التي تتحدث عن الدور السياسي والاستخباراتي والإداري للحرب، ومقالات المنظمات الإنسانية التي توثق الأسلحة الأمريكية المستخدمة في مختلف المدن اليمنية، وصور وإثباتات ووثائق ميدانية من ناشطين يمنيين وأجانب والجهات الرسمية عن السلاح الأمريكي.

 

كما تركزت على وثائق واستدلالات وإحصائيات مختلفة من المركز القانوني للحقوق والتنمية ووزارة الصحة العامة والسكان و وزارة حقوق الإنسان .

 

وركزت المادة المعدة على استهداف الطفل اليمني، وتضمنت التغريدات، الأطفال الذين قضوا ضحايا وسط منازلهم للمجازر الجماعية التي ارتكبت بحق الأسر، والأطفال الذين راحوا ضحايا في مختلف الأماكن والجرحى من الأطفال إثر غارات العدوان والخطر المحدق على الأطفال من القنابل العنقودية التي لم تنفجر بعد.

 

كما تضمنت استهداف المدارس وحرمان الطفل من التعليم ومعاناة الأطفال في ظل استهداف مخازن الأغذية ومصانعها ومعاناة الأطفال تحت استهداف مخازن الأدوية ومصانعها ومعاناة الطفل اليمني بشكل عام في ظل العدوان والحصار واستهداف المنازل والأسر .

 

وأوضح المنظمون أن عدد التغريدات التي كانت متوفر للمغردين في بنك التغريدات حوالي 550 تغريدة باللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والعربية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com