ارتياح شعبي واسع لمواقف السيد حسن نصر الله وبيان شكر وعرفان من علماء اليمن (نص)

صنعاء سيتي | صنعاء|

 

قوبلت كلمة السيد حسن نصر الله التي ألقاها ليلة أمس وسلط الضوء خلالها على العداون الذي يشن على الشعب اليمني ومظلوميته وصموده، ارتياحاً واسعاً لدى مختلف الأوساط اليمنية، حيث ثمّنت رابطة علماء اليمن في بيان أصدرته اليوم الأربعاء موقف السيد حسن نصر الله من اليمنيين، معتبرةً إياه أشرف وأنبل وأعظم المواقف، ومنطلقاً من رؤية إسلامية قرآنية جهادية نضالية إنسانية وحدوية.

فيما اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بإشادات ونقل مقتطفات من كلام نصر الله، ونشر تسجيلات من كلماته حول اليمن، كما انتشرت صور سيد المقاومة في صفحات التواصل الاجتماعي.

وقال عبدالملك العجري عضو المكتب السياسي لأنصار الله في تغريدة له على تويتر “السيد حسن نصر الله الصوت الاخلاقي الوحيد في عالم بلا أخلاق” .

وفي مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت عدة هشتاقات منها “#شكرا_سيد_العرب ، #‏كلنا_حزب_الله . #‏لبيك_يانصرالله ” في مواقع التواصل الاجتماعي تعبيراً عن الشكر والتقدير لمواقف السيد حسن نصر الله تجاه مظلومية الشعب اليمني.

واعتبر العديد من زوار مواقع التواصل الاجتماعي أن كلمة السيد حسن نصر الله تعد دافعاً إضافياً للمزيد من الصمود وبذل التضحيات حتى يتحقق النصر على العدوان، حيث قال نائب وزير الاعلام هاشم شرف الدين على صفحته على الفيس بوك “قبل أن تنهمر دموعنا جراء كلمة السيد حسن نصرالله كان قلبه يذرف أحر الدموع حرقة على مظلوميتنا نحن أبناء اليمن..”.

وقال عضو اللجنة الثورية محمد المقالح “من واجبنا أن نرفع قبعة الإحترام لحزب الله ولأمينه العام السيد حسن نصر الله “.

كما ذكر في منشور آخر له “ايها اليمنيون ارفعوا صور السيد حسن نصر الله على حوائطكم وعلى صفحاتكم وقدموا له التحية والسلام بكل جوارحكم، فو الله لقد وقف معكم وضد قتلتكم أكثر من بعض أنفسكم” خلال أكثر من الـ2300 اعجاب و281 مشاركة خلال ساعات” .

وطالب الناشط أحمد عايض من قيادة الثورة بإطلاق دعوة عامه للخروج بالعاصمة صنعاء في حملة ” وفاء ومحبة للسيد نصر الله وحزب الله “.

وذكر المحلل السياسي حميد رزق ” حزب الله وامينه العام السيد حسن نصر الله يدفعون ثمنا كبيرا جراء موقفهم الرافض لحرب الإبادة السعودية الأمريكية بحق اليمن .. “

وفي الشارع، شوهدت سيارات في العاصمة اليمنية وعدد من المحافظات وهي رافعة لصور السيد حسن نصر الله، وهتف المواطنون عن جميل شكرهم للمقاومة في لبنان .

وأكد الشارع اليمني على أن أنصار الله والمقاومة في لبنان يقفون في خندق واحد في معركة التحرر ضد عدو إجرامي إرهابي متعدد الجنسيات.

وكانت عدد من القنوات اليمنية والإذاعات المحلية نقلت كلمة السيد حسن نصر الله مباشرة على الهواء، كما لقيت كلمته تغطية إخباريه واسعة في الفقرات الاخبارية لدى مختلف وسائل الإعلام اليمنية.

 

وكانت رابطة علماء اليمن قد أصدرت اليوم بيان شكر

 

وعرفان للسيد حسن نصر الله

 

نص البيان

 

بيان شكر وعرفان لسيد المقاومة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله القائل (الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله وكفى بالله حسيبا ) والصلاةوالسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وصحبه المنتجبين

 

وبعد

 

فقد استمعنا و استمع أبناء الشعب اليمني المظلوم إلى خطاب سيد المقاومة وزعيم الشرفاء والأحرار في العالم العربي والإسلامي السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله هذا الرجل صاحب الموقف الشجاع الذي عودنا دائما على اتخاذ أشرف وأنبل وأعظم المواقف في زمن السلم والحرب منطلقا من رؤية إسلامية قرآنية جهادية نضالية إنسانية وحدوية هي جوهر ما دعا إليه كتاب الله تعالى  وتمثلته سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وما أقرته الشرائع السماوية و وسار عليه آل البيت عبر القرون

 

إننا ونحن في خضم المواجهة مع أعداء الله من الطغاة والمستكبرين والجائرين المعتدين من آل سعود أتباع المستكبرين من النصارى واليهود لنحيي هذا الموقف القديم المتجدد لسيد المقاومة وللشرفاء الأحرار في لبنان ونثمن عاليا هذا التعاطف مع الشعب اليمني المظلوم في زمن الصمت والتآمر والمواقف الذليلة والخاضعة والمتماهية مع مشاريع الهيمنة والوصاية ومطامع المستعمرين الجدد وأقزامهم وعبيدهم من بقايا النظام العربي المتهالك

 

نقولها بأبلغ صوت شكرا يا سيد المقاومة شكرا على هذا الموقف الشجاع الذي يمثل خيرية الأمة المتمثلة في قوله تعالى كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ شكرا على اتخاذ هذا الموقف الذي جبن عن اتخاذه الأصدقاء وأدعياء الحقوق والحريات ومنظمات حقوق الإنسان التي جبنت وباعت مواقفها بدراهم معدودات وباسم علماء اليمن  الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله نقول لكم انا كنا ومازلنا وسنظل حاملين لراية الجهاد المقدس ضد أعداء الإنسانية من الصهاينة والأمريكيين والمستعمرين وأذيالهم وتنابلهم الطامعين في تفتيت العالم العربي والإسلامي والموغلين في سفك الدماء وبث الفرقة ونشر الطائفية بين المسلمين آملين أن يحذوا الشرفاء والأحرار والعلماء في عالمنا الإسلامي والعربي حذوكم وأن يقتفوا خطاكم في اتخاذ المواقف الجريئة التي يدعوا إليها ديننا الحنيف وأن يتحملوا مسؤوليتهم أمام الله ويؤدوا الأمانة التي أوجبها الله في الوقوف مع المستضعفين .

 

كلماتك وخطاباتك ومواقفك ياسيد المقاومة كانت وما زالت وستظل مصدر إشعاع ونور تضيء دروب المجاهدين في اليمن وفي شتى أصقاع العالم الإسلامي الذي يتعرض لأبشع هجمة استعمارية وأخطر مؤامرة تستهدف وجوده وكيانه  وهويته وخيراته وثرواته

 

لك منا خالص الشكر والتقدير والامتنان والعرفان يا من  ذكرتنا بقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ، ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه، فقتله)

 

فسلام عليك وسلام على كل حر شريف قالها كلمة حق في  وجه مستكبر جائر ودعوة صادقة نوجهها إلى علماء المسلمين وقادتهم وكل مؤمن بمبادئ الدين الحنيف ومبادئ العدل والتوحيد وحقوق الإنسان إلى اتخاذ ذات الموقف المشرف  الذي يخلص الذمة وينجي يوم العرض على الله

 

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والنصر للمجاهدين والخزي والعار للجبناء والعملاء والمرتزقة والمتخاذلين

 

والله ولي الهداية والتوفيق ناصر المستضعفين وقاهر المستكبرين

 

 

 

* صادر عن رابطة علماء اليمن

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com