غضبٌ لقرار مجلس الخليج بشأن حزب الله و إسرائيل تبتهج

صنعاء سيتي | متابعات |

رُصدت مواقف ابتهاج من قبل العدو الصهيوني لموقف ما يعرف مجلس التعاون الخليجي بإعتبار حزب الله منظمة ارهابية، حيث جاء موقف دول مجلس التعاون باتجاه حزب الله متطابق تماما مع موقف كيان الاحتلال الإسرائيلي بإعتبار حزب الله منظمة ارهابية. وفي سياق ذلك، اعتبرت وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني أن “الإعلان الخليجي عن حزب الله منظمة إرهابية أمر مهم ودقيق”. أما حركة الجهاد الاسلامي، فقد استنكرت اعتبار حزب الله منظمة إرهابية، وقالت إنها ترى فيه تهديدا لأمن لبنان واستقراره. وأضافت في بيان لها” : نربأ باي طرف عربي يتلاقى مع الموقف الإسرائيلي بتصنيف حزب الله منظمة ارهابية”. من جهتها أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، بيان مجلس التعاون الخليجي الذي اعتبر أن “حزب الله” منظمة إرهابية. وقال وكيل وزارة الخارجية الإيرانية، مرتضى سرمدي لوكالة “سبوتنيك”، “ندين بيان دول مجلس التعاون باعتبار حزب الله منظمة إرهابية، فهذا القرار غير مسؤول والمنظمات الإرهابية باتت معروفة للجميع في المنطقة”. وأضاف أن “حزب الله، حزب مقاوم ضد الكيان الإسرائيلي، واعتباره إرهابياً يأتي في ظل المؤامرة على المقاومة ويخدم الكيان الإسرائيلي”. وكانت دول مجلس التعاون اعلنت في بيان لها أنها قررت اعتبار حزب الله، بكافة قادته وفصائله والتنظيمات التابعة له والمنبثقة عنه، منظمة ارهابية. وأضافت أن دول المجلس “سوف تتخذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ قرارها بهذا الشأن استنادا الى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الارهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة”، على حد زعمها. ويأتي قرار مجلس الخليج بعد أقل من يوم على تأكيد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بالأدلة أن السعودية تعمل على الفتنة بين المسلمين في أنحاء العالم.

 

 

 

*المسيرة نت

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com