رئيس اللجنة الثورية العليا يحضر اللقاء الموسع لقيادات محافظة المحويت

 

صنعاء سيتي | المحويت |

حضر الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم في المركز الثقافي بمحافظة المحويت اللقاء الموسع لقيادات المحافظة التنفيذية والأمنية والعسكرية وقيادات السلطة المحلية ومدراء المديريات وأعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية بالمحافظة.

 

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا في كلمته خلال اللقاء ” إن أبناء محافظة المحويت بقوتهم وإبائهم وشجاعتهم استطاعوا أن يثبتوا للعدو والصديق أنهم رجال أوفياء لمحافظتهم بحفاظهم على أمنها ونسيجها الإجتماعي والتماسك والتآخي بين أبناء المحافظة كما أثبتوا أنهم رجال السلم والحرب فتجسدت فيهم وفي محافظتهم الشخصية التي تجمع بين سلميتها في الداخل وعنفوانها وشموخها واستبسال رجالها في كل جبهات القتال، كمنظومة قيم متوارثة تجسدت في السلوك والقدرة على قهر العدو بالتماسك الداخلي والمقاومة والاستشهاد والثبات “.

 

وأكد أن معركة الاستقلال والكرامة معركة مصيرية وستستمر مع العدو الأمريكي الذي جاء غازيا محتلا ليحمي مصالح إسرائيل الاستراتيجية بلباس المرتزقة والعملاء والأدوات في المنطقة المؤمنين بالعقيدة التوراتية المحرفة المدافعة عن الكيان الغاصب بعقيدتهم الواحدة المستخفة بكل العالم المحتقرة له.

 

وأضاف ” إن كل السياسات الأمريكية في المنطقة وفي اليمن هي سياسات عقيمة ، ونعدهم بصمود أبناء الشعب اليمني الذي سيفشل تحقيق أي انتصار حقيقي أو انتصار استراتيجي وأن كل عملهم سيذهب هباءً منثورا وسيكون كالسراب لأن حربهم وعدوانهم على اليمن لا يملك أي حجية أو مشروع أو قيمة ” .. مؤكدا أن الشعب اليمني واجههم بكل شجاعة وانطلق متحديا أمريكا وكل المتحالفين معها .

 

وأشار رئيس اللجنة الثورية العليا إلى الإنتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات بإعتراف العدو وكل من تحالف معه وبعد كل أدوات الحصار التي استخدمها والانسحابات التي حصلت في قوات المرتزقة كبلاك ووتر والغزاة من الإمارات كحصيلة طبيعية لمن لا يمتلك الا مشاريع التدمير وارتكاب المجازر التي كان اخرها مجزرة سوق نهم .

 

ولفت الى استهداف الاثار والتراث كعملية استهداف للشخصية اليمنية والقيم والحضارة اليمنية مما يؤكد افلاس مشروعهم وفشله وتتالي الفضائح العالمية المحيطة به والتي لن يكون اخرها قرار البرلمان الاوربي الذي يعريهم وان لم يفعل الا ذلك .

 

وجدد رئيس اللجنة الثورية العليا التأكيد على ان الشعب اليمني قادر على الانتصاف لنفسه وان الخير قادم لليمن ولمحافظة المحويت وكل الارض اليمنية .

 

وكان امين عام المجلس المحلي لمحافظة المحويت علي احمد الزيكم اكد ان المحويت لن تكون الا وفية لليمن والروح اليمنية المقاومة من اجل الحرية والاستقلال .. موضحا ان الجهد الاعلامي للشعب اليمني بأدواته البسيطة قد كسر الالة الاعلامية الكبيرة التي واجهته وأرادت النيل من تماسكه وروحه التواقة للتحرر والاستقلال .

 

وقال ” ان محافظة المحويت ستستمر في تقديم قوافل المجاهدين حتى دحر الغزاة والمحتلين ، وأنها لن تنكسر بضربات العدوان الغاشم الذي امعن في استهداف البنية التحتية والمدنيين ، كما أن المحافظة ستستمر في الحفاظ روحها وقوامها وتماسكها وما حققته من صمود في وجه العدوان “.

 

والقى الطفل علي منصور النزيلي كلمة معبرة عن امال الطفولة ووعيها بما يحصل في الوطن جراء العدوان، فيما القى الشاعر حسين بن حسين الشطبي قصيدة نالت اعجاب الحاضرين.

 

حضر اللقاء عضو اللجنة الثورية العليا صادق ابو شوارب ومحافظ صنعاء حنين قطينة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com