الرئيس الايراني: عن أي شيء نعتذر للسعودية عن قصف اليمن أم قتل الحجاج في منى؟!‏

صنعاء سيتي | روما |‏

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني رفض بلاده تقديم أي اعتذار على حادث اقتحام المحتجين ‏للسفارة السعودية في طهران إثر اعدام النظام السعودي للشيخ نمر النمر .. متسائلاً بالقول هل ‏نعتذر على قصف اليمن بالطائرات وحصار شعبه أم على قتل مئات الحجاج في منى؟. ‏

وقال الرئيس الايراني في مؤتمر صحافي اليوم في ختام زيارة للعاصمة الايطالية روما ‏استمرت ثلاثة أيام ان “الاعتذار لا يندرج في اطار الدبلوماسية”. ‏

واوضح “اننا قمنا بكل ما ينبغي القيام به، لقد نددنا” بهذا الحريق الذي قام به متظاهرون رفضاً ‏لإعدام السعودية الشيخ نمر النمر، اضافة الى ايقاف المتسببين في الحريق . ‏

وفيما اكد ان سحب السعودية لسفيرها واغلاق سفارتها في طهران ليس له أي مبرر وان على ‏الرياض القيام “بالخيارات السليمة”، ندد الرئيس الايراني بالسياسة العدوانية التي تنتهجها ‏خاصة في اليمن. ‏

وقال في هذا الصدد “لماذا علينا الاعتذار؟ لقد اعدموا الشيخ النمر وعلينا نحن ان نعتذر؟ انهم ‏يقتلون اليمنيين وعلينا نحن ان نعتذر؟ انهم يساعدون الارهابيين في المنطقة وعلينا نحن ان ‏نعتذر؟ ان قلة كفاءتهم تسببت بموت الاف الحجاج وعلينا نحن ان نعتذر؟”. ‏

كما شدد الرئيس الايراني حسن روحاني في تصريحاته على عدم كفاية اعتذار السعودية من ‏المسلمين قائلاً “حتى لو اعتذروا من المسلمين فسيكون ذلك غير كاف”.‏

‏*سبا‏

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com