هيومن رايتس : الولايات المتحدة الأمريكية طرف في الحرب على اليمن ‏

صنعاء سيتي | متابعات | 22/12/2015م

اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك أن الولايات المتحدة الأمريكية طرفا ‏في الحرب القائمة على اليمن وحملتها مسؤولية اجراء تحقيقات في انتهاكان القانون الدولي في ‏اليمن قبل تحالف العدوان.‏

وقالت المنظمة في تقرير نشرته على موقعها الرسمي أمس أن “الولايات المتحدة – بتنسيقها ‏ومساعدتها العمليات العسكرية للتحالف بشكل مباشر – هي طرف في النزاع ومن ثم فهي ‏مُلزمة بالتحقيق في الهجمات غير القانونية التي شاركت فيها”.‏

وتساءل جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط بالمنظمة متى ستحقق الولايات ‏المتحدة وحليفتها السعودية في تلك الهجمات قائلا:” كم من المدنيين يجب أن يموتوا في غارات ‏غير قانونية على اليمن قبل أن يحقق التحالف وحليفته الولايات المتحدة في الأخطاء المرتكبة ‏وتحديد المسؤولين عنها؟”‏

وطالب ستورك الدول القادرة على منع التحالف السعودي من ارتكاب مزيدا من الانتهاكات ‏وخاصة الولايات المتحدة بالضغط لمنع ذلك.‏

وأضاف :تكرر ضرب التحالف بقيادة السعودية للبيوت والمدارس والمستشفيات، حيث لا ‏توجد أهداف عسكرية قريبة. الدول الأكثر قدرة على منع التحالف من تنفيذ هذه الانتهاكات ‏المروعة – لا سيما الولايات المتحدة والمملكة المتحدة – عليها الضغط بقوة وإلا وجدت نفسها ‏متواطئة في هذه الانتهاكات.‏