إجتماع قبلي يمني يؤكد على ضرورة تنفيذ الخيارات الإستراتيجية لردع العدوان

صنعاء سيتي | المحويت | 20/12/2015م

عبر المشاركون في الاجتماع القبلي الموسع لمشايخ وأعيان ووجهاء مديرية الخبت محافظة ‏المحويت عن رفضهم القاطع لكل جرائم العدوان السعودي الغاشم وما يرتكبه من مذابح ‏مروعة بحق الأبرياء والعزل من المدنيين من أبناء الشعب اليمني المسالم.‏

وأعربوا في بيان لهم اليوم عن اعتزازهم بالانتصارات العظيمة والساحقة التي حققها أبطال ‏الجيش واللجان الشعبية في كل الجبهات القتالية.‏

وأكد البيان تأييد جميع أبناء ومشايخ ووجهاء الخبت للخيارات الإستراتيجية كونها ضرورة ‏هامة لردع العدوان والدفاع عن حقوق الشعب اليمني وانتصار للإرادة الشعبية الواحدة ‏المجمعة على خيار المواجهة والصمود للذود عن عزة الوطن وسيادته ووحدته ضد الغزو ‏العدواني السعودي الناقم.‏

واستنكر المشاركون في الوقفة استمرار جرائم العدوان بحق الشعب اليمني والصمت المريب ‏للمجتمع الدولي وغضه الطرف عن كل جرائم العدوان في مخالفة واضحة للمبادئ والمواثيق ‏الإنسانية والحقوقية والقوانين الدولية.‏

وطالب البيان كافة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية وفي مقدمتها ‏الأمم المتحدة بتحمل مسئولياتها والقيام بواجباتها الإنسانية والحقوقية إزاء كل الجرائم الوحشية ‏التي يرتكبها العدوان في اليمن، والتي تجاوزت كل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية.‏