مليون طفل يمني يعانون سوء التغذية وثلاثة مليون معرضون للحرمان من التعليم بسبب العدوان السعودي الأمريكي

مليون طفل يمني يعانون سوء التغذية وثلاثة مليون معرضون للحرمان من التعليم بسبب العدوان السعودي الأمريكي
مليون طفل يمني يعانون سوء التغذية وثلاثة مليون معرضون للحرمان من التعليم بسبب العدوان السعودي الأمريكي

يعاني ما يقارب المليون طفل يمني من سوء التغذية نتيجة استمرار العدوان والحصار السعودي، فيما قرابة ثلاثة مليون طفل معرضون للحرمان من التعليم بعد تضرر اكثر من ستة الاف مدرسة منذ بداية العدوان. كما يحتاج ملايين الأطفال إلى الرعاية الصحية.

ويعيش أطفال اليمن اوضاعا معقدة ومختلفة على كافة الصعد مقارنة بالاعوام السابقة، فقد خلف العدوان السعودي على البلاد قرابة 3 ملايين طفل يمني بعيدا عن التعليم، بالاضافة الى وصول مليون طفل الى حافة المجاعة، فيما يحتاج عشرة ملايين طفل الى الرعاية الصحية، خاصة في ظل الحصار وماشهدته البلاد خلال الاشهر الماضية.

وقال رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة أحمد القرشي قال في مقابلة تلفزيونية يوم أمس
: “هناك أكثر من 3 ملايين طفل معرضون للتسرب من المدارس وهذا يمثل مؤشر خطير جدا لمستقبل اليمن، هناك ايضا لدينا ما يقرب من نصف مليون طفل لديهم نقص او سوء تغذية، هناك قرابة المليون طفل معرضون للمجاعة بسبب المشاكل الإقتصادية والغلاء”.

التبعات النفسية والاجتماعية كان لها اثار سلبية على الطفل اليمني، حيث يؤكد الآباء ان الكبت والخوف والقلق الذي عاشه الاطفال طوال ثمانية اشهر جعلهم يشتاقون للمدرسة واللعب والخروج من الرعب واجواء العدوان.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com