وزارة حقوق الإنسان تناقش خطتها القادمة بالجانب الإنساني بشكل خاص نظرًا لتفاقم الوضع الإنساني بأمانة العاصمة

صنعاء سيتي – أخبار محلية

 

استعرض اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة وزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل عبداللطيف، مستوى إنجاز خطة الوزارة للعام 2017م والصعوبات التي واجهتها.

وناقش الاجتماع الذي ضم وكيل وزارة حقوق الإنسان علي صالح تيسير ومستشاري ومدراء العموم في الوزارة، خطة الوزارة للعام 2018م والمحددات التي تضمنتها.

وأقر الإجتماع حصر الأضرار في الأحياء المتضررة في أمانة العاصمة ورفع تقرير بذلك للجهات المعنية ومتابعة تقديم ما يلزم للمتضررين.

وأكدت وزيرة حقوق الإنسان ضرورة إلمام الخطة بالجانب الإنساني بشكل خاص نظرًا لتفاقم الوضع الإنساني في اليمن في ظل تباطؤ المجتمع الدولي في تقديم الإغاثة اللازمة وإنهاء العدوان ورفع الحصار الجوي والبري والبحري.

وأشادت بمستوى إنضباط الموظفين بالوزارة وما قاموا به من دور خلال العام الحالي رغم الصعوبات جراء الأوضاع الراهنة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com