خسائر في صفوف مرتزقه العدوان وحزب الاصلاح يسحب مقاتليه

صنعاء سيتي -أخبار محلية

استعادت قوات الجيش واللجان الشعبية ، زمام المبادرة وشنت هجوماً واسعاً على موقاع قوات هادي في منطقة نهم شرقي صنعاء بعد أكثر من أسبوع من التصعيد العسكري من قبل الطرف الثاني.

وأعلن مصدر عسكري أن قوات الجيش واللجان المسانده لها شنت هجوماً واسعاً على مواقع عسكرية لقوات هادي في منطقة عيدة وألحقت بها خسائر مادية وبشرية جسيمة.

وأوضح المصدر أن الهجوم سبقه قصف صاروخي أصاب تجمعاً لقوات هادي في المنطقة ذاته وخلف قتلى وجرحى بأعداد تفوق عدد من سقطوا في الهجوم.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد وصور تظهر جانباً من قتلى مرتزقة العدوان وآلية عسكرية تم تدميرها أثناء الهجوم.

من جانب آخر كشفت مصادر قبلية أن عناصر حزب الإصلاح ضمن قوات هادي انسحبوا من كامل المناطق التي تقدموا فيها مؤخراً في منطقة المجاوحة إثر صفقة مع السعودية تضمنت نقل مسلحين من الإصلاح من جبهتي نهم وصرواح إلى الحدود بعد تعاظم خسائر القوات السعودية والمسلحين الموالين للسعودية.